الإهداءات
من بطولات القدس : القناة السابعة الصهيونية تعترف بإصـابة ثمانية صهاينة إثنان منهم بحالة خطيرة في محاولة دهس قام بها فلسطيني في القدس     من قانُون العُقلاء : : الحنين يُعالج بِـ النسيان ، والغياب يُعالج بِـ الأعتياد ، والرحيل يُعالج بِـ قتل المشاعر..&     من بيتي : لِا شِيء يكتِمل كمٌا نريد ،و كما قيّل ذات يوم رُبما يكون مالا نتوقعه هو الأجّمل..!    

إضافة رد
  #1  
قديم 23-01-2013
الصورة الرمزية ماري مصطفى
ماري مصطفى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 27,739
التقييم: 330
ماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the rough
افتراضي دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

مقدمة
1. مفهوم الوسائط المتعددة
2. الأسباب الدافعة إلى استخدام الوسائط المتعددة في التعليم
3. بعض أسس اختيار الوسائط المتعددة
4. دور المدرس في زمنالوسائط المتعددة
5. شروط الإدماج الناجح للوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية
6. بعض حدود وسلبيات استخدام الوسائط المتعددة
خاتمة




دور الوسائط المتعددة في العملية التعليميةالتعلمية

تقديم


أدت التطورات المتسارعة في السنوات القليلة الماضية في مجالات تقنياتالحاسوب والوسائط المتعددةوشبكة الانترنتوالتكامل بينها إلى نشوء ما يسمى اليوم بتقنيات المعلومات والاتصالات(TIC)وأدى استخدامها إلى اكتشاف إمكانيات جديدة لم تكن معروفة من قبل،ظهر أثرها بوضوح في جميع مجالات الحياة اليومية ومنها مجال التربية والتكوينلما لها من مميزات عديدة في توفير الجهد والوقت والمال، إلى جانب ماتتمتعبههذه التقنيات من إمكانية في التحاور مع المتعلم، الذي أصبح محور العملية التعليمية وبالتالي لابد من إعطائه الدور الأكبر في تنفيذ ها. فما هي الوسائط المتعددة؟
1. مفهوم الوسائط المتعددة(Multimedia)
يشير مفهوم الوسائط المتعددة إلى تكامل وترابط مجموعة من الوسائل المؤتلفة في شكل من أشكال التفاعل المنظم والاعتماد المتبادل، يؤثر كل منها في الآخر وتعمل جميعا من أجل تحقيق هدف واحد أو مجموعة من الأهداف.
وقد ظهر مفهوم الوسائط المتعددة مع بدايات استخدام مدخل النظم في التعليم، وقد ارتبط المفهوم في بداية ظهوره بالمدرس، وكيفية عرضه للوسائل التي يريد أن يستخدمها، والعمل على تحقيق التكامل بينها، والتحكم في توقيت عرضها، وإحداثالتفاعل بينها وبين المتعلم في بيئة التعليم.
ويعتبر مفهوم "تكنولوجيا الوسائطالمتعددة" من أكثر المفاهيم ارتباطا بحياتنا اليومية والمهنية الآن ولفترةمستقبلية، حيث أصبح بالإمكان إحداث التكامل بين مجموعة من أشكال الوسائل، عن طريقالإمكانات الهائلة للكمبيوتر، كما أصبح بالإمكان إحداث التفاعل بين هذه الوسائلوبين المتعلم في بيئات التعليم.
وقد أدى ظهور إمكانات إحداث التزاوج بين الفيديووالكمبيوتر، إلى حدوث طفرة هائلة في مجال تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددةوعرضها من خلال الكمبيوتر والوسائل الإلكترونية، فمن خلال التعرف على طبيعة بيئةالتعلم اللازمة لاستخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم، وكذلك طبيعة الفئةالمستهدفة من المتعلمين وأيضا تحديد الحد الأدنى لعدد الوسائل المستخدمة في بناءبرامج الوسائط المتعددة وإمكانية توظيفها عند تصميم هذه البرامج كلما ساعد ذلك عليالتميز في تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة بصورة أفضل.
والوسائطالمتعددة هي منتج يقدم خدمه للمستخدمين بان تربط لهم بين النص والصوت والصورةالثابتة أو المتحركة في آن واحد في شكل قرص مدمج أو قرص مدمج متفاعل بصرف النظر عنتنوع الغرض منه والذي يمكن أن يكون للتسلية أو الاتصال أو الترويح أو التعليم أوبصفه تجاريه .
وتصورها البعض على أنها من قبيل مصنفات برامج الحاسب الآليباعتبار استخدام – في بعض مكوناتها- تقنية برامج الحاسب الآلي عالية المستوى مثل(الهيبرتكست، الهيبرميديا، والجافا) والتي تدمج بين النص والصوت والصورة على ذاكرةمقرءوه على قرص مدمج متفاعل أو أقراص رقمية متعددة الاستعمال D.V.D
ويمكن النظرإلى الوسائط المتعددة التعليمية على أنها أدوات ترميز الرسالة التعليمية من لغةلفظية مكتوبة على هيئة نصوص أو مسموعة منطوقة وكذا الرسومات الخطية بكافة أنماطهامن رسوم بيانية ولوحات تخطيطية ورسوم توضيحية وغيرها ، هذا بالإضافة إلى الرسومالمتحركة ، والصور المتحركة والصور الثابتة ، ولقطات الفيديو.كما يمكناستخدام خليط أو مزيج من هذه الأدوات لعرض فكرة أو مفهوم أو مبدأ أو أي نوع آخر منأنواع المحتوى.
وفي ضوء الإطار الذي تم تقديمه تزخر الأدبيات التربوية المعاصرةبالعديد من التعاريف الخاصة بمفهوم تكنولوجيا الوسائط المتعددة
فتعرف المنظمةالعربية الوسائط المتعددة بأنها التكامل بين أكثر من وسيلة واحدة تكمل كل منهاالأخرى عند العرض أو التدريس. ومن أمثلة ذلك[IMG]file:///C:\Users\ADMINI~1\AppData\Local\Temp\msohtml1\01\c lip_image001.gif[/IMG] المطبوعات، الفيديو، الشرائح،التسجيلات الصوتية، الكمبيوتر، الشفافات، الأفلام بأنواعها)
ويؤكد (Vaughan 1994) أن برامج الوسائط المتعددة تعمل على إثارة العيون والآذانوأطراف الأصابع كما تعمل أيضاً على إثارة العقول وهو يرى أن الوسائط المتعددة مزيجمن النصوص المكتوبة والرسومات والأصوات والموسيقى والرسوم المتحركة والصور الثابتةوالمتحركة يمكن تقديمها للمتعلم عن طريق الحاسوب.
ويعد التعليم المستقل عبر شبكة الإنترنت أداةقوية في بعض المجالات. فالحلقات الدراسية عبر الشبكة يمكن أن تساعد الطلبة فيموضوعات مختلفة مثل التشريح والتصميمات ثلاثية الأبعاد، وفك الألغاز. كما أن البحوثالمتعلقة بموضوعات محددة يمكن أن تؤدي إلى الحصول على معلومات صادرة عن دوائروجماعات ذات وجهات نظر مختلفة تماماً، ولكن التصور بأن التعليم الحر في الوقتالمناسب سيحل محل التعليم النظامي على نطاق واسع يقلل من أهمية دور المدرس في تصميممنهج للتنمية الفكرية، وظهور دور جماعات التعلم. فالتعليم ليس نشاطاً عشوائياً، يتمفيه الانتقال بحرية من موضوع لآخر أو لجمع جزئيات من المعرفة، ومهارات التعلم،ولكنه نشاط يقوم على خطة مدروسة تتكامل في إطارها عملية التعلم مع الأطر الفكريةالواسعة التي تخدم المتعلم في عمله في الحاضر والمستقبل، ويتطلب ذلك تفاعلاً نشطاًبين المتعلم والمدرس، في إطار منهج متكامل من المعرفة والمهارات، بمساعدةالتكنولوجيا الحديثة. فالتكنولوجيا لا تحل محل المدرسين، ولكنها توسع من آفاقالحوار التعليمي وتسمح للطالب والمدرس بالمشاركة في جماعات التعلم التي تتجاوزالفصول التقليدية.
تطور مفهوم تكنولوجيا التعليم:
المرحلة الأولى : التعليم المرئيالتعليم المرئي والمسموع – التعليم عن طريق جميع الحواس؛
المرحلة الثانية : الوسائلالتعليمية معينات للتدريس؛
المرحلة الثالثة : الوسائلالتعليمية وسيط بين المدرس والمتعلم
المرحلةالرابعة : الوسيلة جزء من منظومة التربية والتكوين؛
2. الأسباب الدافعة إلى استخدام الوسائط المتعددة في التعليم
هناك جملة منالأسباب التي استدعت استخدام الوسائط المتعددة بحيث أصبح هذا الاستعمالضرورة لا غنى عنه في تحقيق أهداف التربية والتكوين ومن هذه الأسبابالانفجار المعرفي والانفجار السكاني وثورة المواصلات والاتصالات والثورةالتكنولوجية وما يترتب عليها من سرعة انتقال المعرفة، كلها عوامل تضغط على المؤسسةالتربوية من أجل مزيد من الفعالية والاستحداث والتجديد لمجاراة هذه التغيرات. ولقدلجأت دول العالم إلى استخدام هذه التقنيات بدرجات متفاوتة لمواجهة هذه الضغوطوالتحديات.
أولا: الانفجار المعرفي
تعيش البشرية الآنزمن صنع المعرفة بشكل متزايد وسريع حيث تطل علينا في كل يوم اختراعاتواكتشافات وأبحاث جديدة في كافة المجالات المعرفية ولما كان الهدف منالتربية في الأساس نقل المعرفة من الجيل الذي توصل إليها للجيل الذي بعده،أصبحت التربية تتسم بالاستمرارية، ولكي تحافظ على هذه الاستمرارية كان لابدلها من استخدام الوسائل التكنولوجية ، ويمكن تصنيف الانفجار المعرفي منعدة زوايا :
- النمو المتضاعف وزيادة حجم المعارف، لما تتيحه التقنيات من مَعين (منجم)معرفي لا ينضب في مختلف التخصصات وشتى الميادين.
- استحداث تصنيفات وتفريعات جديدة للمعرفة، مما أدى إلى سهولة الحصول على المعلومة بأسرع وقت وأقل تكلفة.
- ظهورتقنية جديدة بدأ استعمالها في العملية التعليمية لنقل المعلومة والاحتفاظبها مثل التلفزة والفيديو والسبورة التفاعلية والكومبيوتر، الشيء الذي عرفبأكثر من طريقة للتدريس ووفر ترسانة بيداغوجية من الطرق والنهوجوالاستراتيجيات ...
- زيادةفي عدد المتعلمين مما أدى إلى زيادة الإقبال على البحث العلمي الذي أدىبدوره إلى زيادة حجم المعرفة واستقائها من مظانها الأصلية.
ثانيا: الانفجار السكاني
يعيش عالمنا اليوممشكلة حادة وخطيرة تتمثل بزيادة عدد السكان وما يرافق هذه الزيادة منمشكلات اقتصادية واجتماعية وتربوية ولعل المشكلة التربوية من أهم تحدياتالعصر الراهن حيث تواجه التربية في كل مكان مشكلة زيادة عدد طالبي العلموالمعرفة لإدراك الأمم ما في المعرفة من فائدة ونفع ولعلمها بأن أرقى أنواعالاستثمار هو الاستثمار العلمي الذي يقود إلى الاستثمار البشري فأتاحتالفرصة للتعليم أمام كل المواطنين بغض النظر عن ظروفهم المادية والصحيةوالاجتماعية ليصبح واحدا من حقوق المواطنة التي تقاس بها حضارية الأمة ممادفع بتلك الأمم إلى فتح مدارس جديدة وتسخير الإمكانيات الطبيعية والماديةلكل مدرسة والإمكانات البشرية والعلمية قدر الإمكان مما ألجأها بالتالي إلىاستخدام الوسائل التكنولوجية المبرمجة في التعليم لأجل تأمين فرص التعليموإتاحته لأكبر عدد ممكن من طالبيه .
ثالثا: انخفاض الكفاءة التربوية
إن انخفاض الكفاءةفي العملية التربوية عملية معقدة ومركبة تتضمن مناحٍ عديدةً وفي كل منحىنجد حلقة مفقودة:فالتلاميذ ينسلون هاربين من مدارسهم، والذين حاربوا أميتهمعادوا إلى أميتهم مرة أخرى، والذين ينتهون من مرحلة تعليمية لا يتأقلمونبسرعة مع المرحلة التي تليها، أما الذين أكتفوا بما حصلوه من معارف وخرجواإلى الحياة العملية لم يجدوا فيما تعلموه ما يرتبط بحياتهم اليومية أو مايعينهم على مواجهة صعوبات الحياة.كما أن تركيز المدرسين في تعليمهم على هدفتحصيل المعلومات وحفظها من أجل الامتحان فقط وإهمالهم المهارات العقليةوالحركية والخلقية وتكوين القيم والمثل والتدريب على التفكير السليم كل هذهأمور فشلت كثير من المنظومات التربوية للأمم في تحقيقها، ولكي تراجعالتربية أهدافها وتطور أساليبها لزيادة كفاءتها وعائدها وجب عليها استخدامتكنولوجيات الإعلام والاتصال في العملية التربوية لربط التربية بالحياةوإثارة دافعية التعلم لدى المتعلم وتكوين المهارات السليمة والتدريب علىأنماط العقل النقدي التحليلي الابتكاري .
رابعا: الفروق الفردية بين المتعلمين
قاد الانفجارالسكاني واهتمام الأمم بالتعليم باعتباره أرقى أنواع الاستثمار الإنسانيإلى اتساع القاعدة الطلابية وهذا قاد بدوره إلى عدم تجانس الفصول التعليميةفظهرت الفروق الفردية للمتعلمين داخل الفصل الدراسي الواحد فقد يتفقون فيالعمر الزمني إلا أنهم يختلفون في العمر العقلي مما يؤدي بالنتيجة إلىاختلاف القدرات والاستعدادات والميول والرغبات .
وقد لا تكون مشكلةالفروق الفردية واضحة المعالم في المرحلة التعليمية الأولى إلا أن ظهورهايتوالى بروزا منذ المرحلة المتوسطة ثم تشتد في المرحلة الثانوية لتكون فيالمرحلة الجامعية على أشدها .
وحتى تتجاوز النظمالتربوية إشكالية الفروق الفردية لابد من اللجوء إلى استخدام الوسائطالمتعددة لما توفره هذه الوسائل من مثيرات متعددة النوعية وعرضها لهذهالمثيرات بطرق وأساليب مختلفة تتيح للمتعلم فرصة الاختيار المناسب منهاالذي يتفق مع قابليته ورغباته وميوله.
خامسا: تطوير نوعية المدرسين
المدرس المعاصريواجه تحديات عديدة تتمثل بالتطور التكنولوجي ووسائل الإعلام وازدحامالفصول والقاعات الدراسية وتطور فلسفة التعليم مما جعل إعداده عملية معقدةوطويلة ولا يمكن أن يكتفي بهذا الإعداد قبل الخدمة بل أصبح يدرب ويعادتدريبه أثناء الخدمة ليساير هذه التطورات ويتمكن من مواجهة تحديات العصر .
لم تعد التربيةالحديثة تنظر إلى المدرس نظرة "الملقن" للمتعلمين بل ترى فيه الموجهوالمرشد والمصمم للمنظومة التعليمية داخل الفصل التعليمي بما يقوم به منتحديد الأهداف الخاصة بالدرس وتنظيم الفعاليات والخبرات واختيار أفضلالوسائط لتحقيق أهدافه التربوية ووضع استراتيجية تمكنه من استخدامها فيحدود الإمكانات المتاحة له داخل البيئة المدرسية.
إذا نظرنا إلىالمدرس بهذا المواصفات التربوية المعاصرة ستظهر مشكلة هامة تتمثل بقلة عددالمدرسين المتصفين بهذه الصفات علميا وتربويا ومن أجل معالجة هذه الإشكاليةكان لابد من اللجوء إلى استخدام الوسائط المتعددة.
سادسا: تشويق المتعلم في التعلم
إن طبيعة الوسائلالتكنولوجية سواء أكانت مواد تعليمية متنوعة أو أجهزة تعليمية أو أساليبعرض طبيعة تتصف بالإثارة لأنها تقدم المادة التعليمية بأسلوب جديد، سهلوبسيط يختلف عن الطريقة اللفظية التقليدية، وهذا ما يحبب إلى نفس المتعلمما يتعلمه، ويثير لديه الرغبة فيه ويقوي لديه الاستقلالية في التعلموالاعتماد على النفس.
كما أن التعليم التكنولوجي يتيح للمتعلم أنماطا عديدة من طرق العرض بإخراج جيد وتناسق لونيجميل مشوق تنمي الحسالفنيالجمالي لديه و يتيح له حرية الاختيار للخبرات التعليمية ولأسلوب تعلمهبما يتفق وميوله وقدراته، فيزيد هذا من سرعة التعلم لديه (تسريعالتعلم)وقدرته على تنظيم العمل (التركيز على ما هو أساسي فما دون ذلك) وبناء المفاهيم المفيدة لديه.
سابعا: جودة طرق التعليم
يساعد استعمالالوسائط المتعددة على تكوين مدركات ومفاهيم علمية سليمة مفيدة، فمهما كانتاللغة واضحة في توصيل المعلومة للمتعلم، يبقى أثرها محدودا ومؤقتابالمقارنة مع أثر استخدام الوسائل التقنية التي تزيد القدرة على الاستيعابوالتذوق، وتعين على تكوين الاتجاهات والقيم، بما تقدمه لهم من إمكانية علىدقة الملاحظة، والتمرين على اتباع أسلوب التفكير العلمي، للوصول إلى حلالمشكلات، وترتيب واستمرار الأفكار التي يكونها المتعلم؛ كما أنها توفرلديه خبرات حقيقية تقرب واقعه إليه، مما يؤدي إلى زيادة خبرته، فتجعله أكثراستعدادا للتعلم والتكوين والتقويم الذاتيين؛ مما يضفي على التعليم صبغةالعالمية والخروج من الإطار المحلي الضيق.
3. بعض أسس اختيار الوسائط المتعددة:

1. مناسبة الوسائط للأهداف التعليمية : ينبغي مواءمة الوسيلة للهدف المتطلب التحقيق؛
2. ملاءمة الوسائط لخصائص المتعلمين : كمواءمتها للصفات الجسمية والمعرفية والانفعاليةوارتباطها بخبرات التلاميذ ومكتسباتهم السابقة ، ومناسبتها لقدراتهم العقلية والمعرفية؛
3. صدقالمعلومات : ينبغي أن تكون المعلومات التي تقدمها الوسائط صادقة ومطابقة للواقع ،وأن تُعطي صورة متكاملة عن الموضوع؛
4. مناسبتها للمحتوى : تسهمعملية تحديد ووصف محتوى الدرس في كيفية اختيار الوسيلة التعليمية الملاءمة لذلكالمحتوى؛
5. اقتصادية : بمعنى أنها ينبغي أن تكون غير مكلفة ، والعائد التربويمنها مناسب لتكلفتها؛
6. إمكانية استخدامها مراتمتعددة : يجب أن تتميز الوسائط بإمكانية استخدامها أكثر من مرة ؛
7. بالإضافة إلى : المتانة في الصنع ، ومراعاة السمات التقنية والفنية ، وتحديد الأجهزة المتاحة ، ومناسبتهاللتطور العلمي والتكنولوجي ، وتعرُّف خصائصها ، وإمكانية زيادة قدرة المتعلم علىالتأمل والملاحظة من خلالها ، وأن تكون سهلة التعديل أو التغيير بما يتناسب وطبيعةالموضوع .

4. دور المدرس في زمنالوسائط المتعددة
ساعدت هذهالتقنيات الجديدة بما توفره من مميزات فنية ( سهولة الحصول والتحديثوالاستخدام والتعديل والإضافة) إلى نشوء بيئة تعليمية جديدة بحيث يصبحالمتعلم أكثر قدرة على التحكم في عملية التعلم.كما أدت بالتالي إلى إعادة تعريف مفهوم المدرسوالمتعلم ودورهما في العملية التعلمية تبعا لهذا المتغيرات.فعنداستخدام الوسائط المتعددة يتضح دور كل من المدرس والمتعلم في العمليةالتربوية من تحديد الأهداف التربوية وصياغتها والخبرات التعليمية وخلقالمواقف التعليمية واختيار الأجهزة التعليمية ورسم استتراتيجية استخدامهاوتقرير أنواع التعلم وواجب كل منهم اتجاهه لكي يتم الوصول إلى مرحلةالتقويم وهذا ما يفعّل العملية التربوية التعليمية ويعمقها.
5. شروط الإدماج الناجح للوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية


مما تقدم يمكننااستخلاص الشروط لأساسية التي يتوقف عليها الإدماج الناجح للوسائط المتعددةفي العملية التعليمية التعلمية والتي يمكن إجمالها في التالي :

  • أن تكون مناسبة للعمر الزمني والعقلي للمتعلم؛
  • أن تكون نابعة من المقرر الدراسي وتساهم في تحقيق أهدافه ؛
  • أن تجمع بين الدقة العلمية والجمال الفني مع المحافظة على وظيفة الوسيلة بحيث لا تغلب الناحية الفنية لها على المادة العلمية؛
  • أن تتناسب مع البيئة التي تعرض فيها من حيث عاداتها وتقاليدها ومواردها الطبيعية أو الصناعية؛
  • أن تكون الرموز المستعملة ذات معنى مشترك وواضح بالنسبة للمدرس والمتعلم .
  • أن تكون مبسطة بقدر الإمكان وأن تعطي صورة واضحة للأفكار والحقائق العلمية دون الإخلال بهذه الحقائق .
  • أن يكون فيها عنصر التشويق والجاذبية ؛
  • أن تكون الوسائل مبتكرة بعيدة عن التقليد.
  • أن يكون بها عنصر الحركة قدر الإمكان .
  • أن يغلب عليها عنصر المرونة بحيث يمكن تعديل الوسيلة لتحقيق هدف جديد من خلال إدخال إضافات أو حذف بعض العناصر فيها.
  • أن تحدد المدة الزمنية لعرضها والتي تتناسب مع المتعلمين وطبيعة المادة التعليمية .
  • أن تكون قليلة التكاليف وحجمها ومساحتها وصوتها إن وجد يتناسب وعدد المتعلمين .
  • أن تكون متقنة وجيدة التصميم منحيث تسلسل عناصرها وأفكارها وانتقالها من هدف تعليمي إلى آخر والتركيز علىالعناصر الأساسية للمادة التعليمية .
6. بعض حدود وسلبيات استخدام الوسائط المتعددة
يقول د. مصطفى عبد السميع في كتابه تكنولوجياالتعليم عن سلبيات التكنولوجيا في التعليم وقد تحدث عن الحاسوب بشكل خاص، إنالحاسوب على أهميته في العملية التعليمية لا يأخذ مكان المدرس، ولا يمكن الاستغناء عنالمدرس بتاتا، وإنما الحاسوب بمنزلة اليد اليمنى له أو المساعد الكبير للمدرس، وهذانتيجة أسباب عدة منها :
1. إن الحاسوب وما يرتبط به من وسائل ووسائط لا يجيب عن جميعالأسئلة التي يسألها المتعلم؛
2. يعتبرالمدرس الناجح قدوة للمتعلمين، فهميستشفون بعض صفاته الحميدة التي يحبونها ويقتدون به فيها؛
3. لا يمكن الاستغناء عن الدور الإرشادي التوجيهي للمدرس عند استخدامالحاسوب؛
4. يستطيع المدرس أن يساعد المتعلم في أي وقت خلافاللحاسوب؛
5. لا يوجد عنصر للمناقشة أو الحوار بين المتعلم والحاسوب، بعكس المدرسالذي يشجع ويحاور المتعلمين في موضوعات متعددة؛
6. عدم إلمام المدرس بالمادةالعلمية الإلمام الكافي، ونقلها حرفيا كما هي، وصعوبة المواكبة لكلجديد نظرا للتطور السريع الذي يطبع هذه؛
7. يسبب الحاسوب أحيانا عدم الثقة بالنفس للمدرس لخوفه من الفشل وعدمالنجاح مما يؤدي إلى سقوطه في نوع من الممانعة السلبية ؛
8. يحتاج المدرس إلى وقت فراغ لدمج هذه الوسائط في المجال التربوي؛
9. يقلص الحاسوب الدورالوجداني للمدرس و ينزع الروح الإنسانية من العملية التدريسية؛
10. تشتت هذه الوسائط الانتباه لمن يستعملها بطريقة مكثفة؛
11. يقلل الاعتماد على التكنولوجيات بشكلكلي من مهارات الإنسان؛
12. تسببكثرة الجلوس أمام الحاسوب بعض الأمراض مثل الديسك وتوتر الجهاز العصبي والانطواء،وضعفالنظر.
13. قد تكون هذه الوسائط مكلفة ماديا إذا لم نحسن استخدامها؛
14. تحتاج إلى ضبط داخلي خوفا منسلوكات سيئة؛
15. عدم وجود تقنيين، بالقدر الكافي، لصيانة الآليات وتصحيح الأعطال التي تلحق بعض البرمجيات؛
16. عدم استقرار وثبات المواقع والروابطنظرا لحدوث هجمات على المواقع الرئيسية في الإنترنت أو لرغبة المشرفين عليها في التطوير والتحدبث؛
17. الاستخدام المفرط للتكنولوجيا يورث الكسل، وينعكس سلبا على بعض السلوكيات (رداءة الخط،صعوبة الحساب الذهني ... )
خاتمة
لاشكأنالحصول علىالمعلومات أصبح من السهل بمكان، نظرا لكمية المعلومات والخدمات التييتيحها الإنترنت. وأصبح الوصول إلى المعلومات واستخدامها في العمليةالتعليمية التعلمية أسهل من أي وقت مضى. لكن التعامل مع هذا الكم الهائل منالمعلومات والقدرة على فهمها أضحى أصعب بكثير، الأمر الذي جعل ضرورة وجودطرائق جديدة لإيصال المعلومات بشكل سريع ومفهوم أمرا في غاية الأهمية.
ولحسن الحظ رافقتطور الإنترنت تطورا في الأدوات والأساليب والتقنيات التي يمكن استخدامهافي التعامل مع المعلومات ومن ثم إيصالها للمستخدمين، وتعتبر الوسائطالمتعددة المستخدمة في العملية التعليمية من أهم هذه التقنيات.
و أصبحت العمليةالتعليمية، في ظل العصر التقني الحديث، تعتمد بشكل قوي على الوسائطالمتعددة، مما أدى إلى تمايز فريقين أحدهما يتقن استخدام هذه الأدواتوالتقنيات دون التوفر على الخبرة الكافية في أساليب وطرق التدريس،وفريقآخر لديه المعرفة والخبرة في العملية التعليمية التعلمية دون تلبية حاجياتالمتعلمين من التشويق والإبداع التي تتيحها هذه الوسائط.




















الوسائط المتعددة وأهميتها في التدريس
الأهمية :

لايخفى على العاملين في مجال التربية والتعليم وبالذات المهتمين باستراتيجيات التدريس وتقنيات التعليم ما للوسائل التعليمية التقليدية من أهمية في شرح الدروس المقررّة ، وذلك لما لها من دور حيوي للغاية في إعمال الفكر وتبسيط المادة العلمية وتقريبها إلى أذهان المتعلمين ، ومع كل موجة تجديدية وتطويرية في الميدان التربوي تتأكد مكانة الوسائل التعليمية وضرورة استخدامها في التدريس .

وفي ظل هذا التسارع التقني المذهل الذي يشهده العالم اليوم في شتى المجالات وبالذات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات ظهرت أنواع جديدة من الوسائل التعليمية التي يتم تشغيلها باستخدام الحاسب الآلي ، والذّي أثبتت التجارب نجاحها وفاعليتها وفاقت في مردودها التعليمي والتربوي الوسائل التعليمية التقليدية بكثير ، وذلك لما تتميز به من صفات مؤثرة كالتفاعلية والإثارة والتشويق .

وللأسف فإن استخدام هذه الأدوات والمواد و الوسائل التعليمية الحديثة في مدارسنا لم يرق إلى المستوى المطلوب ولم يصل إلى مرحلة تلبية الاحتياجات التعليمية ، وذلك لأسباب عديدة يتعلّق بعضها بالبيئة المدرسية وبعضها بالمعلمين أنفسهم إمّا لعدم معرفتهم بها أو عدم القدرة على استخدامها لسبب من الأسباب .

مما يقدم أفكاراً ومقترحات حول الوسائط التعليمية ... أنواعها ومصادرها وكيفية إعدادها واستخداماتها في التدريس . في محاولة لتوظيف تقنية الحاسب الآلي وشبكة الانترنت في تدريس المواد والاهتمام بالوسائط التعليمية الحاسوبية والعمل على تكوين اتجاهات إيجابية لدى المعلمين نحوها وتدريبهم على إعدادها وحثّهم على استخدامها في التدريس .

ماهي الوسائط التعليمية ؟

يقصد بالوسائط التعليمية العروض الحاسوبية التفاعلية التي تتناول موضوعاً من الموضوعات المقررة سواءً كانت نظرية أو عملية ويمكن للمعلم عرضها في قاعة الدراسة كما يمكن للطالب التعامل معها في المنزل .


أنواع الوسائط التعليمية :

يتوفر اليوم في عالم الحاسب الآلي العديد من الوسائط التي يمكن توظيفها بشكلٍ جيد في شرح الدروس المقررة ولعل من أهمها :

أولاً : البرامج الحاسوبية وتنقسم إلى :

أ- البرامج المخصصة للعروض مثل :
1- برنامج البوربوينت
2- برنامج الفرونت بيج
3- برامج عرض الصور .

ب- البرامج الكاملة وهي عبارة عن برامج جاهزة ومعدة مسبقاً باستخدام لغة من اللغات البرمجية مثل لغة الفيجويل بيسك وتتضمن شرحاً مفصلاً لموضوع ما سواءً كان موضوعاً نظرياً أو عملياً .

ثانياً : عروض المالتي ميديا التفاعلية وهي عدة أنواع :

1- عروض الفلاش .
2- عروض الشكويف .
3- عروض الصور ثلاثية الأبعاد .
4- عروض الايثروير authorware .

ثالثاً : تطبيقات الجافا : وهي عروض قوية على درجة كبيرة من التفاعلية صممت بلغة الجافا .

رابعاً : أفلام الفيديو الحاسوبية : وهي عروض تم تصويرها باستخدام كاميرات الفيديو ويتم عرضها من خلال برامج عرض ملفات الفيديو الحاسوبية مثل برنامج الميديا بليير والريل بلاير والكويك تايم .


الأعمال التي يمكن تنفيذها في الوسائط :

1.إعداد دروس ذات كفاءة عالية ببرنامج البوربوينت
2.إعداد دروس تفاعلية ( تعليم مبرمج ) باستخدام برنامج الفرونت بيج .
3.جمع صور علمية تعليمية ذات علاقة بالموضوعات الدراسية المقررة من خلال شبكة الانترنت ومن المراجع العلمية باستخدام الماسح الضوئي وكاميرات التصوير .
4.تعريب بيانات الصور التعليمية والتي يمكن الحصول عليها من المواقع العلمية باستخدام برامج تحرير الصور مثل برنامج الفوتوشوب .
5.تعريب الوسائط التعليمية المتاحة للتحرير مثل تعريب عروض الفلاش وصفحات الانترنت المتضمنة لدروس علمية أو وسائل تعليمية أو عروض تطبيقات الجافا .
6.إعداد دروس وتجارب باستخدام برنامج الفلاش .
7.صور دروس وتجارب باستخدام كاميرا فيديو رقمية ( ديجيتال ) وتخزينها في أقراص مدمجة cd).
















خصائص الوسائط المتعددة في التعليم :
-تهيئ فرصاً جديدة لتيسير الحصول على المعلومات عن طريق استثارة عدد أكبر من الحواس البشرية .
- تجعل العملية التعليمية ممتعة وشيقة .
- توفر للمتعلم الوقت الكافي ليعمل حسب سرعته الخاصة .
- تزود المتعلم بالتغذية الراجعة الفورية .
- تساعد الطالب على معرفة مستواه الحقيقي من خلال التقويم الذاتي .
طريقة استخدام الوسائط المتعددة داخل الفصل :
- يستخدمها المعلم كأداة عرض داخل الفصل لتقديم النقاط الأساسية .
- ممكن استخدامها من أجل جعل المتعلمين أكثر تحكماً وتفاعلاً مع بيئة التعلم .
- يمكن للمتعلمين أنفسهم تأليف برنامج باستخدام خصائص الوسائط المتعددة لعرض أعمالهم ومشاريعهم .






تكنولوجيا الوسائط المتعددة
يشير مفهوم الوسائط المتعددة إلى تكامل وترابط مجموعة من الوسائل المؤتلفة في شكل من أشكال التفاعل المنظم والاعتماد المتبادل ، يؤثر كل منها في الآخر وتعمل جميعا من أجل تحقيق هدف واحد أو مجموعة من الأهداف.
وقد ظهر مفهوم الوسائط المتعددة مع بدايات استخدام مدخل النظم في التعليم, وقد ارتبط المفهوم في بداية ظهوره بالمعلم, وكيفية عرضه للوسائل التي يريد أن يستخدمها, والعمل على تحقيق التكامل بينها, والتحكم في توقيت عرضها, وإحداث التفاعل بينها وبين المتعلم في بيئة التعليم.
ويعتبر مفهوم "تكنولوجيا الوسائط المتعددة" من أكثر المفاهيم ارتباطا بحياتنا اليومية والمهنية الآن ولفترة مستقبلية، حيث أصبح بالإمكان إحداث التكامل بين مجموعة من أشكال الوسائل، عن طريق الإمكانات الهائلة للكمبيوتر، كما أصبح بالإمكان إحداث التفاعل بين هذه الوسائل وبين المتعلم في بيئات التعليم.
وقد أدى ظهور إمكانات إحداث التزاوج بين الفيديو والكمبيوتر ، إلى حدوث طفرة هائلة في مجال تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة وعرضها من خلال الكمبيوتر والوسائل الإلكترونية, فمن خلال التعرف على طبيعة بيئة التعلم اللازمة لاستخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة في التعليم, وكذلك طبيعة الفئة المستهدفة من المتعلمين وأيضا تحديد الحد الأدنى لعدد الوسائل المستخدمة في بناء برامج الوسائط المتعددة وإمكانية توظيفها عند تصميم هذه البرامج كلما ساعد ذلك علي التميز في تصميم وإنتاج برامج الوسائط المتعددة بصورة أفضل.
- عناصر الوسائط المتعددة Multimedia Elements
أولا النصوص المكتوبة: Texts
لا يمكن تخيل برنامج لوسائل المتعدده دون نصوص مكتوبة تظهر على هيئة فقرات منظمه على الشاشه او عناوين للاجزاء الرئيسية علىالشاشة او لتعريف المستخدم باهداف البرنامج فى صياغات متفرده مرقمة اولاعطاء ارشادات وتوجيهات للمستخدم .
ويتم التعامل مع النصوص المكتوبة بحركة واحدة من المستخدم عن طريق الضغط على الفارة مثلا او الضغط على مفتاح من مفاتيح لوحة المفاتيحاو لمس الشاشة باحد الاصابع أو بالقم الضوئى.
ويستطيع مصمم البرنامج ومستخدمه ان يتحكما فى احجام الكلمات المكتوبة وفونطات حروفها وتوزيعها وكثافتها على الشاشة وترتبط هذه الامور بمتغيرات تصميم الشاشة
ثانيا : اللغة النطوقة/ المسموعة: sound
وتتمثل فى صورة احاديث مسموعة منطوقة بلغة ما تنبعث من السماعات الملحقة بجهاز الكمبيوتر وقد تستخدم لمصاحبة رسم يظهر على الشاشة او لاعطاء توجيهات وارشادات للمتعلم
ثالثا: الموسيقى والمؤثرات الصوتية : music
وهى اصوات موسيقية تصاحب المثيرات البصرية التى تظهر على الشاشة ويمكن ان تكون نبرات صوتية كمؤثرات خاصةومؤثرات صوتية كاصوات رياح وامطار وحيوانات وطيور والات وغيرها ويمكن عن طريق وصلة خاصة لربط الالات الموسيقية باجهزة الكمبيوتر للتحكم فيها عن طريق الكمبيوتر وهى عبارة عن ملف لبعض الاوامر المسجلة لحركات موسيقية مثل الضغط على مفاتيح البيانو وهى تسجيل على هيئة نبضات صوتية .
رابعا: الرسومات الخطية : graphics
وهى تعبيرات تكوينية بالخطوط والاشكال تظهر فى صورة رسوم بيانية خطية او دائريه أو بالاعمده او بالصور وقد تكون خرائط مسارية تتبعية او رسوم توضيحية او لوحات زمنيه وشجرية او رسوم كاريكاتورية وهى قد تكون رسوما منتجة بالكمبيوتر أو يمكن ادخالها باستخدام الوحدات الملحقة بجهاز الكبيوتر وتخزن بحيث يمكن تعديلها واسترجاعها .
خامسا : الصور الثابتة: still pictures
وهى لقطات ساكنة لاشياء حقيقية يمكن عرضها لاية فترة زمنية وقد تؤخذ اثناء الانتاج من الكتب والمراجع والمجلات عن طريق المساح الضوئى وعند نقلها الى الكمبيوتر يمكن ان تكون صغيرة او كبيرة او قد تملا الشاشة باكملها ويمكن ان تكون ملونة .
سادسا: الصور المتحركة: motion pictures
وتظهر فى صورة لقطات فيلمية متحركة سجلت بطريق رقمية ايضا وتتعدد مصادرها لتشمل كاميرا الفيديو وعروض التليفزيون اسطوانات الفيديو عن طريق مشغلاتها وهذه اللقطات يمكن اسراعها وابطائها وايقافها وارجاعها .
سابعا: الرسوم المتحر كة: Animation
ابتكر الرسوم المتحركة ( والت ديزنى) الامريكى المشهور وذك باستخدام سلسلة من الاكارات المرسومة كل اطار منها يمثل لقطة وتعرض هذه اللقطات بسرعة (24) إطارا فى الثانية وبناء علية فان دقيقة واحده من الرسوم المتحركة تحتاج 1440 لقطة و فى برامج الوسائل المتعددة يمكن للكمبيوتر ان يقوم بانتاج الرسوم المتحركة بنفس الأسلوب التقليدى فيتم اولا رسم شكل اولى وتعديلة وتلوينة باستخدام ادوات فى تحريك الرسوم التى تم اعدادها بسرعة معينة او نقلها الى اخرى على الشاشة ويمكن احداث تغيرات معينة فى الاشكال المعروضة اثناء حركتها .
ثامنا: الواقع الوهمى :
ويتمثل فى اظهار الاشياء الثابتة والمتحركة وكانها فى عالمها الحقيقى من حيث تجسيدها وحركتها والاحساس بها ويعد ذلك امرا هاما لتدريب الطيارين والمهندسين والجراحين .
والسؤال الذي يمكن أن يتبادر إلي الذهن الآن هو هل يشترط أن تتواجد جميع هذه العناصر في برامج الوسائط المتعددة ؟
ومما لاشك فيه أن التعدد يتطلب وجود حد أدنى من هذه العناصر وعليه لا يشترط وجود جميع هذه العناصر في برامج الوسائط المتعددة, فإن الحد الأدنى لعدد العناصر الذي يمكن أن يستخدم لعرض حقيقة أو مفهوم أو مبدأ أو أي نوع آخر من أنواع المحتوى يجب ألا يقل عن اثنين, وهناك من يرى أن عدد العناصر يمكن أن يصل إلى ثلاثة ولكن ينتفي شرط التعدد في هذه الحالة حيث يرتبط ذلك بالثنائية وليس بالتعددية وعند اعتبار البرنامج ككل فإنه يمكن القول بأن عدد العناصر لا ينبغي أن يقل بأي حال من الأحوال عن ثلاثة عناصر.

خصائص تكنولوجيا الوسائط المتعددة
1-تفاعليه: وتشير إلى الفعل ورد الفعل بين المتعلم وما يعرض عليه من مواقف تعليمية حيث يتم من خلال برامج الوسائط المتعددة إحراز نوعا من الاتصال الثنائي بين المتعلم والموقف التعليمي في ضوء توجيه الملعم إن وجد
2-التكاملية : لا شك ان الوسائط المتعددة تعمل على ضرورة تحقيق مبدأ التكامل بين مجموعه الوسائط المتعددة المختلفة وخصوصا اذا لم يكن هناك تتابع فى استخدام هذه الوسائط فالتكاملية شرط ضرورى لنجاحها فى تأدية دورها بدقه
3-التنوعيه: تعمل الوسائط المتعددة على توفير مجموعه من العناصر التى تساعد على توضيح الموقف التعليمى امام الطلاب لتحقيق الأهداف المنشودة للتعلم وذلك لكى يجد فيها الطالب كل ما يناسه ويتوافق مع قدراته
4-الكونية: تستطيع الوسائط المتعددة بما تمتاز به ان تزد الطالب بالقدره على الاتصال بمراكز وشبكات المعلومات المنتشره فى جميع أنحاء العالم والتى من خلالها يمكن الحصول على كثير من المعلومات
5-الفردية : تتيح الوسائط المتعددة للطلاب ميزة الاستخدام الفردى وذلك نظرا للفروق الفريدة بين هؤلاء الطلاب
6-تزامنيه: وهو تناسب توقيتات تداخل العناصر المختلفة والموجودة فى البرنامج زمنيا تتناسب مع سرعة العرض وقدرات المتعلم بحيث يحدث توافق بين جميع عناصر الوسائط المتعددة كعنصر الصوت مع عنصر النص المكتوب , الكلام المنطوق.
7-التبادلية : تتيح الوسائط المتعددة للطلاب اختيار المسار الذى يناسبهم ويرغبون فى مشاهدته وذلك لكى نعطى الطلاب الحق فى التحكم فى المعلومات التي تظهر على الشاشة بل وزمن ظهورها
8-الالكترونية: تعتمد الوسائط المتعده فى انتاجها وتنفيذها على العديد من الاجهزه الالكترونيه وكذلك انظمة شبكات المعلومات بهدف توفير الجهد والوقت والتكلفه واستخدام احدث الاجهزه
9-الرقمية : وتعنى امكانيه تحويل العناصر المكونه للوسائط المتعدده الى الشكل الرقمى الذى يمكن تخزينه ومعالجته وتقديمه بالكمبيوتر
10-الاتاحه والسهولة والتوافق : ان الوسائط المتعدده بما تحتوى عليه من المثيرات المتنوعه داخل البيئه التعليميه تجعل التحكم فى اسلوب المشاهده والعرض وعملية التعلم باكملها كلها فى يد الطالب نفسه حسب قدراته
11-الايحائيه وتعنى ان الوسائط المتعدده التى تقدم من خلال الكمبيوتر تتيح للطلاب قدرا اكبر من الاتصال كاعطاء تعليمات او توجيه اساله او تقديم اجابات عن استفسارات مقدمه من الطلاب
12-سرعة الأداء : تعد برامج الوسائط المتعددة من أقوى وأسرع البرامج فى استدعاء المعلومات وتحليلها
13-ندورة الأخطاء : تتميز برامج الوسائط المتعددة الكمبيوترية بأنها نادرة الأخطاء ذلك اذا ما تم انتاج هذه الوسائط بطريق سليمه وكانت المعارف والمعلومات والبيانات المتضمنة صحيحة
14-جعل ما يتعلمه الطالب ذا معنى : وذلك من خلال ما يشاهده على شاشة الكمبيوتر من صور ثابتة ومتحركة ورسوم ومؤثرات

امكانات تكنولوجيا الوسائط المتعددة:
توجد عدة امكانات هائله تؤثر على على جذب القيام المستخدم نحو العرض , كما تسهل القيام ببعض الخطوات الصعبة التى قد تتطلبها المواقف التعليمية فى بعض الأحيان , لتقريب الأفكار لذهن المتعلمين وأفادتهم من خلال عروض بصرية كمبيوتريه متعددة الوسائط .
تعريف موجز لكل منها :
لاخر جديد .
1.الواقع الوهمى :
تكنولوجيا متطوره تخلق واقع افتراضى يشعر من خلاله المستخدم انه فى بيئة حقيقية تماما باستخدام تكنولوجيا لادوات ادخال وادوات اخراج وتجهيزات خاصة تمكن المستخدم من التفاعل على مستوى عال
2.المحاكاه :
هى استخدام الصوت والصوره لتمثيل اماكن او مواقع أو أحداث قريبه جدا من الواقع , ويفيد استخدام المحاكاة فى التطبيقات ألمستخدمه فى التعليم والتدريب حتى يتمكن المعلم من التدريب ومشاهدة بعض الخبرات الواقعيه فى بيئه تشبه الواقع من خلا تقديم هذه الخبرات بالبعدين الثانى والثالث .
أو هى " استخدام الكمبيوتر فى توليد عروض متعددة الوسائط لإبداع عمليات أو مهارات وخبرات أو أماكن حقيقية طبيعية "
3.التحوير :
هى عملية الانتقال والتحويل بي ن مشاهد الفيديو من خلال إذابة ومزج لقطه داخل لقطه أخرى لينتج بذلك لقطه جديدة مختلفة , عن طريق انتقال (العناصر الصغيرة ) بين كل من المشهدين من الواقع فى الصورة الاصليه إلى الصورة الجديدة بسرعة عالية وتتابع سلس فى الانتقال, كما تدس فى الرسومات المتحركة أيضا
ويمكن تعريفه ايضا بانه " تقنيه من تقنيات الإبهار التى تستخدم فى عروض الفيديو من خلال توليد بعض الخصائص الجديدة بين مشهدين عند تحويل مشهد او لقطه أو هدف
4.النمذجة:
تستخدم الرسوم المتحركة فى تقديم العروض التعليمية من خلال تقديم المشاهد والعناصر للعرض )بالبعد الثالث من خلال سلسلة الإطارات وأنماطها المختلفة التى تحدث طيف أو ظل لبناء العروض التى تعتمد على النمذجة للمهارات والخبرات الحقيقية من خلال جهاز الكمبيوتر متعدد الوسائط








[IMG]file:///C:\Users\ADMINI~1\AppData\Local\Temp\msohtml1\01\c lip_image003.gif[/IMG]نبذة عن الوسائط المتعددة
الوسائط المتعددة Multimedia
عرفت الوسائط المتعددة فى مجال تكنولوجيا التعليم منذ الستينات و تتكون كلمة Multimedia من جزأين هما Multi و هى تستخدم فى اللغة الإنجليزية بمعنى التعددية ، و Media تشير إلى الوسائط الحاملة للمعلومات كالورق والأشرطة و الأقراص السمعية والبصرية الممغنطة 0 ( عبد العظيم عبد السلام الفرجانى ، 1997،ص211 ) 0
ويوضح ) ( John Koegel , 1994 , p.p.40-50 أن الوسائط المتعددة هى مجموعة من وسائط الاتصال المختلفة مثل الصوت و الصورة و الفيديو ، تهدف إلى تحقيق الفاعلية فى عملية التدريس و التعليم 0
كما تشير ( المنظمة العربية للتربية والثقافة و العلوم ، 1994، ص144) إلى أنها التكامل بين أكثر من وسيلة واحدة تكمل كل منها الأخرى عند العرض أو التدريس و من أمثلة ذلك المطبوعات، الفيديو ، الشرائح ، التسجيلات الصوتية ، الكمبيوتر ، الشفافيات ، الأفلام بأنواعها 0
ولقد تغيرت النظرة إلى الوسائط المتعددة حيث أصبح ينظر إليها على أنها تكنولوجيا قائمة بذاتها تعتمد على الكمبيوتر حيث يؤكد ,1992,P.15) Jeremy ) أن "هناك اتفاقا عاما حاليا على أن الوسائط المتعددة هى تجميع لاثنين أو أكثر من وسائط الاتصال باستخدام الكمبيوتر" 0
و يلاحظ أن هذا التطور فى مجال الوسائط المتعددة ارتبط بالتحول من التكنولوجيا التناظرية Analog Technology إلى التكنولوجيا الرقمية Digital Technology حيث يتم تحويل كافة عناصر الوسائط المتعددة التفاعلية إلى الصيغة الرقمية التى يتعامل الكمبيوتر معها 0
و يرى & Grabe, M. , 1998 , P.225 ) Grabe , C. ( أن الوسائط المتعددة هى شكل من أشكال الاتصال مع الكمبيوتر يجمع المادة التعليمية بأشكال متنوعة تشمل النص المكتوب مع الصوت المسموع مع الصورة الثابتة أو المتحركة 0
و من الممكن أن تكون الوسائط المتعددة تفاعلية أو غير تفاعلية أو فائقة وفقا لخصائص كل منها
حيث يعرف () Hillmaa , 1998 ,p.151 ) الوسائط المتعددة غير التفاعلية بأنها عروض الوسائط الخطية liner Media التى يشاهدها المستخدم من البداية إلى النهاية دون أن يتحكم فى القفز إلى اختيار أجزاء معينة من المحتوى0
بينما يشير ( كمال عبد الحميد زيتون ، 2002 ، ص398 ) إلى أن الوسائط المتعددة غير التفاعلية هى وسائط ذات طرق اتصال من جانب واحد One- Way Communication 0
و يلخص ( هاشم سعيد إبراهيم ، 2000، ص81 ) خصائص عروض الوسائط المتعددة الكمبيوترية غير التفاعلية فيما يلى :-
1) الدمج لجميع عناصر الوسائط المتعددة فى تقديم هذه العروض ( على الأقل ثلاثة عناصر ) كالنص و الصوت و الرسومات الخطية 0
2) بداية البرنامج تكون بداية نموذجية للعروض التليفزيونية لا يتحكم فيها المستخدم بينما نهاية البرنامج تخضع لتحكم المستخدم 0
3) البرنامج يسير بصورة إجرائية تحت تحكم المستخدم بالضغط على الفأرة أو أحد المفاتيح لمشاهدة المعلومات التالية 0
4) تغير الشاشات من الواحدة إلى التى تليها بطريقة آلية تبعا للزمن المحدد لكل شاشة 0
الوسائط المتعددة التفاعلية Interactive Multimedia
هى عروض الوسائط غير الخطية Non-liner Media التى تعتمد فقط على الكمبيوتر وهى عروض تستخدم جميع وسائط الاتصالات المستخدمة فى الوسائط المتعددة من نص مكتوب ، وصوت مسموع ، وصورة ثابتة أو متحركة ، و رسوم ، وجداول وفيديو كما أنها تمكن المتعلم من التحكم المباشر فى تتابع المعلومات ،حيث تسمح له بالتحكم فى اختيار و عرض المحتوى و الخروج والانتهاء من البرنامج من أى نقطة أو فى أى وقت شاء
و أهم ما يميز الوسائط المتعددة التفاعلية هو التفاعلية التى يعرفها Scott ,1998 ,p.120) (بأنها "اتصال بين اتجاهين يحدث بين كل من المتعلم والمادة التعليمية "0
و يشير ( هاشم سعيد إبراهيم ، 2000، ص81 ) إلى خصائص الوسائط المتعددة التفاعلية فى ثلاثة محاور هى :-
1) أنماط الوسائط المتعددة ( النص ، الصوت ، الفيديو ، الرسوم ،0000) 0
2) البيئة غير خطية ( السير فى عرض المحتوى وفقا لرغبة المستخدم و اختياره ) 0
3) المستخدمين كمنتجين ( تفاعل المستخدم مع البرنامج ) 0
و هذا يعنى أن الوسائط المتعددة التفاعلية تسمح للمستخدم باستقبال البيانات و المعلومات و المشاركة
الفعالة فى عرض محتوياتها أى أنها " وسائط ذات طرق اتصال مزدوجة Two - Way Communication" ( كمال عبد الحميد زيتون ، 2002 ، ص399 ) 0
الوسـائط الفائـقة Hypermedia
هى أداه تكنولوجية تعتمد على تقديم المعلومات بواسطة الكمبيوتر و تتضمن هذه المعلومات أشكالا متعددة من وسائط الاتصال من خلال ارتباطات داخلية غير خطية Non-Linear تسمح للمتعلم بتصفح واستعراض المعلومات بطريقة سريعة 0


 

رد مع اقتباس
قديم 23-01-2013   #2

الصورة الرمزية آلآمير


تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: ||.. Palestinian ||..
المشاركات: 138,502
معدل تقييم المستوى: 10
آلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of light
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

بارك الله فيكي اختي الغاليه
ماري مصطفى
اشكرك ع الموضوع القيم والهادف
يعطيكي ربي العافيه
موفقة




التوقيع

مدير عــــــام - الملتقى الفلسطينى التعليمى
محمدكمال - أبو قصي

Like ✔ Tag ✔ Share ✔
https://www.facebook.com/ABU.QSAI

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ~ صفحتى عبر حساب الفيس بوك ~ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آلآمير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2013   #3

الصورة الرمزية ماري مصطفى


تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 27,739
معدل تقييم المستوى: 38
ماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the rough
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

أشكر مرورك الطيب
لك كل التحية
ماري مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2013   #4

الصورة الرمزية شموخ فلسطيني


تاريخ التسجيل: Feb 2007
الدولة: ♥ ♥●•٠• |~ مشتـــــــ♥ لبلادي♥ ــــــــــاق ~|. ♥ ♥&
المشاركات: 59,522
معدل تقييم المستوى: 10
شموخ فلسطيني is a glorious beacon of lightشموخ فلسطيني is a glorious beacon of lightشموخ فلسطيني is a glorious beacon of lightشموخ فلسطيني is a glorious beacon of lightشموخ فلسطيني is a glorious beacon of lightشموخ فلسطيني is a glorious beacon of light
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

يسلموو ع الطرح المميز
يعطيكي العافيه
تحياتي




التوقيع






شموخ فلسطيني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2013   #5

الصورة الرمزية ماري مصطفى


تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 27,739
معدل تقييم المستوى: 38
ماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the rough
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

أشكر مرورك الطيب
لك كل التحية
ماري مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2013   #6
عضو - vip

الصورة الرمزية الأميرة الفلسطينية


تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بيتنا
المشاركات: 6,141
معدل تقييم المستوى: 11
الأميرة الفلسطينية will become famous soon enough
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية


جزاكِ الله خيرآ

جميل أن نوظف التكنولوجيا في مثل هذه الأمور


يعطيكِ العافية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الأميرة الفلسطينية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2013   #7

الصورة الرمزية ماري مصطفى


تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 27,739
معدل تقييم المستوى: 38
ماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the rough
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

أشكرك مرورك الطيب
لك كل الود
ماري مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2014   #8
.:. مشرفه .:.

الصورة الرمزية ضى القمر


تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: شمال غزة
المشاركات: 35,455
معدل تقييم المستوى: 50
ضى القمر is a glorious beacon of lightضى القمر is a glorious beacon of lightضى القمر is a glorious beacon of lightضى القمر is a glorious beacon of lightضى القمر is a glorious beacon of lightضى القمر is a glorious beacon of lightضى القمر is a glorious beacon of lightضى القمر is a glorious beacon of light
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

الف شكر اختي الكريمة على الطرح القيم
بـــــآآرك الله فيكِ
جزآآكِ ربي الجنة
جعله الله في ميزآآن ح ــسنآآتك
يعطيكِ الع ــوآآفي
مَ ننحرم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ضى القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-04-2014   #9

الصورة الرمزية ماري مصطفى


تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 27,739
معدل تقييم المستوى: 38
ماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the roughماري مصطفى is a jewel in the rough
افتراضي رد: دور الوسائط المتعددة في العملية التعليمية التعلمية

أشكرك مرورك الطيب
لك كل الود
ماري مصطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعليم غزة : مجمل العملية التعليمية في خطر وعلى مصر التدخل! سماح أبو صلاح أخبار التربية والتعليم 4 15-02-2012 09:28 PM
طلب بحث عن الوسائط المتعددة ملكت قلبي [ طلبات مستعجلة من المواد التعليمية] 6 17-11-2010 08:57 PM
W2k أداة لمراقبة الشبكة وتهيئتها عبر الوسائط المتعددة وكخدمة aramnet ملتقى البرامج والكراك 1 15-05-2010 02:04 PM
Format Factory برنامج تحويل جميع الوسائط المتعددة المجاني بالعربي آلآمير ملتقى البرامج والكراك 2 26-10-2009 04:50 PM
"كوم وارير ايه" أول فيروس ينتقل بين رسائل الوسائط المتعددة دمعة احساس ملتقى البرامج والكراك 3 03-06-2006 03:50 PM


جميع الأوقات بتوقيت فلسطين. الساعة الآن 02:37 AM.

 

Loading



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
.: جميع الحقوق محفوظة لـ الملتقى الفلسطيني التعليمي .:.