روابط مفيدة : استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية | أضفنا للمفضلة | اجعلنا صفحة البداية |  صوت الملتقى مباشر |  إذاعة القران الكريم | مركز تحميل الملفات

ننوه للأخوة والأخوات الكرام .. المشرفين والمراقبين والمعلمين الالتزام بقوانين الملتقى الفلسطيني التعليمي .. والمباشرة الفعالة بتلبية طلبات الاعضاء ومتابعة الاقسام أولاً بأول مع متابعه كافة المواضيع الجديدة والتواجد اليومي والمشاركة  - سيتم محاسبة اي شخص يخالف اي تكليف حت ولو كان أنشط الاعضاء .. الالتزام الالتزام .. ..
شرح طريقة ضغط الملفات .. وفك الضغط (بالصور) شرح كيفية إرفاق ملف بالموضوع شرح طريقه إنشاء موضوع جديد في المنتدى للمبتدئين كيف تحمل ملف المرفقات من الملتقى لـ جهازك
شرح بالصور عمليه وضع موضوع داخل المنتدى كيفيه التسجيل في الملتقى الفلسطيني التعليمي بالصور شرح طريقة التسجيل بالمنتدى وتسجيل الدخول " للزوار" للتبليغ عن الروابط المنتهية أو الغير شغالة
العدوان على غزة لحظةً بلحظة

 
العودة   الملتقى الفلسطيني التعليمي - www.4pal.net > إدارة ومناهج > [ طلبات مستعجلة من المواد التعليمية]

[ طلبات مستعجلة من المواد التعليمية] نحيطكم علماً الادارة لن تتعامل مع اي طالب يقوم بتنزيل اكتر من موضوع في القسم يومياً . قم بإدراج طلبك في موضوع واحد فقط يومياً مع ذكر المحتوي في اسم الموضوع اي .. لاتذكر (طلب - طلب عاجل : الخ ) عليكم بذكر طلبكم في اسم الموضوع كمثال .. طلب حل أسئلة الدرس الأول من ماده الفيزياء للصف العاشر - في حال طلب حل اى سؤال من الكتاب عليك كتابه الاسئلة في طلبك اي لاتذكر ارقام صفحات فقط اكتب السؤال لنجيب عليك

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-03-2011   #1
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ديما ديما
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 171
معدل تقييم المستوى: 4
ديما ديما عضو جديد
Awt12 تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته




كيفكم يا اعضاء ان شاء الله تكون بخير

انا بدي مساعده في ان تكتبوا لي تعبير قصير عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

وتعبير اخر عن الصبر
بسرررررررررررررررررررررررررررعه

وشكرا

دمتم بخير

 


التعديل الأخير تم بواسطة مسك الجنان ; 27-03-2011 الساعة 06:26 PM
ديما ديما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #2
عضو - vip
 
الصورة الرمزية مسك الجنان
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ღالســع ــــوًوًديهღ
المشاركات: 54,242
معدل تقييم المستوى: 64
مسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really nice
افتراضي رد: تعبير

تعبير عن الامر بالمعروف و النهي عن المنكر ،



فإن من أهم المهمات وأفضل القربات التناصح والتوجيه إلى الخير والتواصي بالحق والصبر عليه، والتحذير مما يخالفه ويغضب الله عز وجل، ويباعد من رحمته، وأسأله عز وجل أن يصلح قلوبنا وأعمالنا وسائر المسلمين، وأن يمنحنا الفقه في دينه، والثبات عليه، وأن ينصر دينه ويعلي كلمته، وأن يصلح جميع ولاة أمور المسلمين، ويوفقهم لكل خير، ويصلح لهم البطانة، ويعينهم على كل ما فيه صلاح العباد والبلاد، ويمنحهم الفقه في الدين، ويشرح صدورهم لتحكيم شريعته، والاستقامة عليها إنه ولي ذلك، والقادر عليه.
.


إن موضوع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر موضوع عظيم، جدير بالعناية؛ لأن في تحقيقه مصلحة الأمة ونجاتها، وفي إهماله الخطر العظيم والفساد الكبير، واختفاء الفضائل، وظهور الرذائل.
وقد أوضح الله جل وعلا في كتابه العظيم منزلته في الإسلام، وبيّن سبحانه أن منزلته عظيمة، حتى إنه سبحانه في بعض الآيات قدمه على الإيمان، الذي هو أصل الدين وأساس الإسلام، كما في قوله تعالى:
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة [آل عمران:110].
ولا نعلم السر في هذا التقديم، إلا عظم شأن هذا الواجب، وما يترتب عليه من المصالح العظيمة العامة، ولا سيما في هذا العصر، فإن حاجة المسلمين وضرورتهم إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شديدة؛ لظهور المعاصي، وانتشار الشرك والبدع في غالب المعمورة.
وقد كان المسلمون في عهده
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وعهد أصحابه وفي عهد السلف الصالح يعظمون هذا الواجب، ويقومون به خير قيام، فالضرورة إليه بعد ذلك أشد وأعظم، لكثرة الجهل وقلة العلم وغفلة الكثير من الناس عن هذا الواجب العظيم.
وفي عصرنا هذا صار الأمر أشد، والخطر أعظم، لانتشار الشرور والفساد، وكثرة دعاة الباطل، وقلة دعاة الخير في غالب البلاد كما تقدم.
ومن أجل هذا أمر الله سبحانه وتعالى به، ورغب فيه، وقدّمه في آية آل عمران على الإيمان، وهي قوله سبحانه وتعالى:
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة [آل عمران:110].
يعني أمة محمد عليه الصلاة والسلام، فهي خير الأمم وأفضلها عند الله، كما في الحديث الصحيح، عن النبي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة أنه قال: { أنتم توفون سبعين أمة أنتم خيرها وأكرمها على الله عز وجل }.
لماذا بعث الله الرسل؟
والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر موجود في الأمم السابقة، بعث الله به الرسل، وأنزل به الكتب.
وأصل المعروف توحيد الله، والإخلاص له.
وأصل المنكر الشرك بالله، وعبادة غيره.
وجميع الرسل بعثوا يدعون الناس إلى توحيد الله، الذي هو أعظم المعروف، وينهون الناس عن الشرك بالله، الذي هو أعظم المنكر.
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رَاقً دمعُيً مًنَ صَوته 4pal.net ​ليً ۈ لكً ۈ لمْنً بعُدَكً .

لآ آدري كم مره آخطآت بحق شخص
كم مره آبكيت آحدآ ب سببي
{ بربكم من يحمل ب قلبه شيء علي ف ليسآمحني }
ف عمري ليس ب يدي


فحللوني~
مسك الجنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #3
عضو - vip
 
الصورة الرمزية مسك الجنان
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ღالســع ــــوًوًديهღ
المشاركات: 54,242
معدل تقييم المستوى: 64
مسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really nice
افتراضي رد: تعبير


الصبر

الحمد لله الذي وعد الصابرين أجرهم بغير حساب ،وجعل لهم العواقب الجميلة في هذه الدنيا ويوم المآب ،وأشهد أن لا إله إلا الله،وحده لا شريك له ،الرحيم التواب ،الكريم الودود الوهاب ،وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ،الذي أنزل عليه الحكمة وفضل الخطاب ،اللهم صلّ على محمد وآله وأصحابه صفوة الصفوة ولبّ اللباب وسلّم تسليمًا .


أما بعد : أيها الناس ،اتقوا الله تعالى ، واعلموا أن الصبر من الإيمان، بمنزلة الرأس من الجثمان ،فمن لا صبر له فليس له يقين ولا إيمان؛وقد أمر الله بالاستعانة بالصبر والصلاة على جميع الأمور ،وأخبر أن الصابرين لهم الدرجات العالية والخير والأجور ،فقال مخبراً عن دار أهل القرار: ( جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَ ذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23) سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24) )


فإن سألتم عن حقيقة الصبر ، فإنه حبس النفس وإلزامها ما يشق عليها ابتغاء وجه الله، وتمرينها على الطاعة وترك المحارم ، وعلى الأقدار المؤلمة رضي بقدر الله .فمَن عرف ما في طاعة الله من الخير والسعادة هان عليه الصبر والمداومة عليه. وما في معصية الله من الضرر والشقاء ،سهل عليه إرغام النفس والإقلاع عنها .


ومَن علم أن الله عزيز حكيم ،وأن المصائب بتقدير الرؤوف الرحيم،أذعن للرضا ورضي الله عنه وهدى الله قلبه للإيمان والتسليم .
فيا من انتابته الأمراض وتنوعت عليه الأوصاب ،أذكر ما جرى على أيوب كيف أثنى الله عليه بالصبر وحصول الزلفى حيث قال ) : إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ) (44)


و يا مَن فَقَد سمعه أو أَخَذ الله عينيه :أما علمت أن الله لا يرضى بعوض سوى الجنة لمن صبر حين يأخذ حبيبتيه ؟

ويا من فجع بأحبته وقرة عينه وأولاده وأخدانه ،أما علمت أن مَن حمد واسترجع بَنَى الله له بيت الحمد في دار كرامته ، وكان زيادة في إيمانه وثقلًا في ميزانه ،وأن مَن مات له ثلاثة من الولد أو اثنان أو واحد فصبر واحتسب كان حجابًا له من النار ورفعةً له في دار القرار ؟أما سمعتَ أن من صبر على الفقر والجوع والخوف ونقص الأموال والأنفس والثمرات ،فإنّ له البشارة بالهداية والرحمة من ربه والثناء والصلوات ؟



ويا مَن أصيب بآلام أو جروح أو أمراض تعتري بدنه وتغشاه،أما سمعت قوله-صلى الله عليه وسلم- :

(لا يصيب المؤمن من همٍّ ولا غمٍّ ولا أذىً حتى الشوكة يشاكّها إلا كفّر الله بهت من خطاياه ) .



( عجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله خير :إن أصابته سرّاء كر فكان خيرًا له ،وإن أصابته ضرّاء صبَرَ فكان خيرًا له؛وليس ذلك إلا للمؤمن )

رواه مسلم في صحيحه .

فعليكم بالصبر على ما أصابكم والاحتساب ،فإن ذلك يخفف المصيبة ويجزل لكم عند ربكم الثواب؛ألا وإن الجزع يزيد في المصيبة ويحبط الأجر ويوجب العقاب؛ فيا سعادة مَن رضي بالله ربًا ،فتمشى مع أقداره ،بطمأنينة قلب وسكون ،وعلم أن الله أرحم به من والديه فلجأ إليه وأنزل به جميع الحوائج والشؤون ( و َلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ ....)

(155) إلى آخر الآيات .



بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم

المصدر :
كتــاب اللآليء والدرر السعدية
للعلّامة : عبد الرحمن بن ناصر السعدي -رحمه الله -
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رَاقً دمعُيً مًنَ صَوته 4pal.net ​ليً ۈ لكً ۈ لمْنً بعُدَكً .

لآ آدري كم مره آخطآت بحق شخص
كم مره آبكيت آحدآ ب سببي
{ بربكم من يحمل ب قلبه شيء علي ف ليسآمحني }
ف عمري ليس ب يدي


فحللوني~
مسك الجنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #4
 
الصورة الرمزية آلآمير
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: ||.. Palestinian ||..
المشاركات: 138,446
معدل تقييم المستوى: 10
آلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of light
افتراضي رد: تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

بارك الله فيكي اختي الغاليه
مسك الجنان
علي المساعده العاجله
موفقة
__________________

العدوان على غزة لحظةً بلحظة - الإعلام المقاوم
محمدكمال - أبو قصي

Like ✔ Tag ✔ Share ✔
https://www.facebook.com/ABU.QSAI

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ~ صفحتى عبر حساب الفيس بوك ~ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آلآمير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #5
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ديما ديما
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 171
معدل تقييم المستوى: 4
ديما ديما عضو جديد
افتراضي رد: تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

شكرا الك اختي مسك الجنان عل مساعدتك لي

موفقه دائما

ودمتي لمن تحبين
ديما ديما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #6
عضو - vip
 
الصورة الرمزية مسك الجنان
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ღالســع ــــوًوًديهღ
المشاركات: 54,242
معدل تقييم المستوى: 64
مسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really nice
افتراضي رد: تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

العفووو

بتمنى الك التوفيق

تحيتي
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رَاقً دمعُيً مًنَ صَوته 4pal.net ​ليً ۈ لكً ۈ لمْنً بعُدَكً .

لآ آدري كم مره آخطآت بحق شخص
كم مره آبكيت آحدآ ب سببي
{ بربكم من يحمل ب قلبه شيء علي ف ليسآمحني }
ف عمري ليس ب يدي


فحللوني~
مسك الجنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #7
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ديما ديما
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 171
معدل تقييم المستوى: 4
ديما ديما عضو جديد
افتراضي رد: تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

شكرا الك اخي الامير علي ردك ودخولك
ديما ديما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #8
مـــا يكبررنى لقب ..
 
الصورة الرمزية حلا الفرا
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: !¶ Ξ……Ξღخآآآآآآآآن يووونس ღΞ…ـ…Ξ ¶
العمر: 16
المشاركات: 3,392
معدل تقييم المستوى: 7
حلا الفرا عضو جديد
افتراضي رد: تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

مقدمة:
كثيرا ما تملأ أسماعنا مقولة "الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر" فنضطر إلى القول بأن الأمور ستسير في الطريق نحو سلامة المجتمع من كل الأمراض الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية، لكونها تتنافى مع تحقيق كرامة الإنسان التي هي الملاذ الذي تسعى البشرية إلى الوصول إليه . غير أننا نسقط في متاهة اللاتحديد فلا ندري ماذا نعني "بالمعروف" ، ولا ماذا نعني " بالمنكر" نظرا لعمومية اللفظين ولنسبية المدلول ، كما لا ندري من هو " الآمر" ولا من هو الناهي ؟ وهل يمكن لكل إنسان وكيفما كان مستواه أن يقوم بعملية الأمر وبعملية النهي ؟
إننا أمام إشكالية ستبقى قائمة – كما كانت – منذ وجد مفهوم "المعروف" و مفهوم" المنكر" وهذان المفهومان يقتضيان منا معالجة جديدة مخالفة لما ورد في التفاسير المختلفة للقرآن الكريم، وفي كتب الفقه وفي العديد من الكتب التي تسمي نفسها إسلامية ، نظرا لما لحق هذين المفهومين من تحريف يستهدف مصلحة الحكام من جهة ومصلحة فقهاء الظلام و مؤدلجي الدين الإسلامي ، لأنه حسب هؤلاء على تنوعهم وتلونهم , فالمعروف هو ما ناسب خدمة مصالحهم الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية . والمنكر هو كل ما ناهض تلك المصلحة وعرقل خدمتها . ولذلك نجد أن هؤلاء يوظفون كل أشكال الإرهاب المادي والمعنوي لتحقيق " المعروف" والمحافظة على وثيرة أدائه ، ولمنع المنكر الذي يعرقل أداء المعروف. وحتى نكون في عمق الصورة ، فإننا نتناول هذا الموضوع من خلال تشريح مفهوم المعروف ، ومفهوم المنكر , والغاية من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, ونسبية المعروف ونسبية المنكر، وعلاقة المعروف والمنكر بالقيم السائدة في المجتمع والغاية من ادلجة المعروف والمنكر ، ومعيار الادلجة ، وضرورة تحديد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و آفاق التوظيف الإيديولوجي للمعروف والمنكر .
وما العمل من اجل جعل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في خدمة المجتمع ؟
ونحن عندما نتناول هذه الفقرات فلأجل أن نقف بالتحليل الملموس لواقع" الأمر بالمعروف" و"النهي عن المنكر" حتى نتبين أن هذا المفهوم الذي استهلك كثيرا لقرون كثيرة لازال يراوح مكانه، ولازال لم يتحدد بعد حتى يأخذ طريقه إلى التمهيد لتجسيد القيم النبيلة التي تجعل الحاجة إلى الأمر"بالمعروف" والنهي"عن المنكر" غير واردة لالتزام الناس بالمسلكية الهادفة إلى تحقيق كرامة الإنسان . فتحديد المفهوم، لا إلغاؤه صار شرطا لتجنب الخلط والتضليل حتى يتبين للناس ما يجب عمله ، وما هو البرنامج الذي يجب اتباعه لتقويم المسلكية العامة، وما هي الأسس التي يجب اعتمادها لوضع ذلك البرنامج. لأن زمن الأمر والنهي الذي كان سائدا في المجتمع المتخلف والتقليدي ، والطفولي لم يعد واردا في زمن صار فيه التعلم يقطع أشواطا كبيرة ومتعددة المستويات ، ومختلفة النسب ، فما صار واردا هو الإعداد التربوي للأجيال وفق برنامج محدد وواضح المعالم والبنود ، والمراحل ، والأهداف الإجرائية والعامة ، والغايات الكبرى وعلى جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية والسياسية.
- ( 2 ):
* مفهوم المعروف ومفهوم المنكر:
إننا إذا أردنا آن نقف على حقيقة مفهوم المعروف ومفهوم المنكر علينا أن نفرغهما من مضمونهما الديني الذي حكمهما منذ نزول القرءان والى يومنا هذا. ذلك المضمون الذي اكسبهما إمكانية استغلالهما عن طريق ادلجتهما من قبل مؤدلجي الدين الإسلامي سواء كانوا مسيطرين على أجهزة الدولة أو كانوا يسعون إلى السيطرة عليها.وسواء عاشوا في الزمن الماضي أو في الحاضر . كما يجب أن ننطلق من كون مفهوم المعروف ، ومفهوم المنكر هما مفهومان نسبيان ، وليسا مطلقين حتى نتبين أن مدلولهما يختلف من زمن إلى زمن آخر ، ومن مكان إلى مكان آخر . بالإضافة إلى أن مدلولهما لا يرتبط بالممارسة الفردية المعزولة، بقدر ما يرتبط بها في علاقتها بالممارسة العامة للمجتمع.ولذلك نجد أن مفهوم المعروف يستدرجنا إلى القول بأنه كل ما تعارف الناس على قبول فعله والقيام به انطلاقا من الشروط الموضوعية القائمة في بلد معين وفي زمن معين، فادا تغيرت الشروط ، وتغير المكان و الزمن ، فان ما يصطلح على تسميته بالمعروف قد يصير غير معروف ، إن لم يصر منكرا.وحسب هذا الفهم الذي نرجحه فان المعروف لا يكون واجبا، و لا يقوم به الناس استجابة لأمر معين... بل يقومون به باختيارهم انطلاقا مما هو سائد من عادات وتقاليد و أعراف في بلد معين، وفي مجتمع معين، وفي زمن معين لان العادات والتقاليد والأعراف تختلف باختلاف البلدان والمجتمعات و الأزمنة .
و المعروف يعتبر معروفا أيضا لكونه يخدم مصالح المجتمع، ويلبي حاجاتهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية والسياسية كما هي متعارف عليها انطلاقا من الشروط الذاتية ، والموضوعية لمجتمع معين ، وفي بلد معين وفي زمن معين حتى يلعب دوره في عملية التطور الشاملة لمجمل حياة الناس، ويساهم في عملية الانتقال من تشكيلة اقتصادية اجتماعية إلى تشكيلة اقتصادية اجتماعية أخرى قد تختلف فيها علاقات الإنتاج التي تؤدي إلى اختلاف العادات والتقاليد و الأعراف ، فيتغير مضمون المعروف لان ما كان يناسب التشكيلة الاجتماعية السابقة لا يناسب التشكيلة الاجتماعية اللاحقة.
أما المنكر فهو اسم مفعول من أنكر ينكر إنكارا بمعنى اقر بعدم معرفته بشيء معين ، ولعدم صلاحيته للوجود ولذلك فالناس لا يقومون إلا بالأفعال التي يعرفونها ، أما الأفعال التي لا يعرفون عنها شيئا، فيتجنبون القيام بها . وبالنسبة للمفهوم المتداول فالمنكر كل ما اتفق الناس على عدم القيام به لعدم مناسبته لهم، أو لكونه يقف وراء إحداث أضرار اقتصادية و اجتماعية معينة في مجتمع معين و في بلد معين و زمن معين. و انطلاقا من العادات و التقاليد و الأعراف السائدة في ذلك المجتمع. و انطلاقا من هذا التحديد فالمنكر مسألة نسبية كما هو الشأن بالنسبة للمعروف، لأن ما كان منكرا في بلد معين و في زمن معين قد لا يكون كذلك في زمن آخر في نفس البلد لاختلاف الشروط الموضوعية التي تحكمت في قيام ذلك المفهوم، و في تحوله.
أما المفهوم الديني للمعروف و المنكر فيتصف بالاطلاقية و لا يعترف بتغير الأمكنة و الأزمنة. كما لا يعترف بالشروط الموضوعية، فما ناسب ما جاء في النص الديني فهو معروف أو منكر، و ما لم يناسب ما جاء في النص الديني فهو ليس معروفا، أو ليس منكرا. فهو يخضع لدينامية أخرى إنها دينامية التجربة. و النص الديني الذي أريد له أن يكون مطلقا، هو نفسه الذي يعترف بنسبية الأشياء، و إلا فلماذا أسباب النزول؟ و لماذا الناسخ و المنسوخ ؟ لماذا نجد في القرآن مثلا : قول الله " و من الثمرات و النخيل و الأعناب تتخذون منه سكرا و رزقا حسنا" و قول الله " لا تقربوا الصلاة و انتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون" و قول الله "يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر و الميسر و الأنصاب و الازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون" فالنسبية في هذه الأقوال حاضرة و لا ينكرها إلا متعصب.
و الاطلاقية التي أريد للنص الديني أن يتصف بها هي التي تعطيه إمكانية التحول إلى سلطة قاهرة على يد من ينصبون أنفسهم رجالا للدين، و الذين يختلف فهمهم للنص الديني من زمن إلى آخر و من مكان إلى آخر مما يؤكد تلك النسبية و يكرسها.
و تلك السلطة التي صارت سلطة مطلقة هي التي اعتمدها بعض الناس فحولوا مفهوم المعروف و مفهوم المنكر إلى تعبير عن المصالح الطبقية لطبقة معينة، أو لمجموعة من الطبقات الاجتماعية حتى يرتبط المعروف بما يخدم مصالح تلك الطبقة أو هذه ، و المنكر هو ما لا يخدم تلك المصلحة. و المعروف في النص الديني يرتبط بالأمر ، والمنكر يرتبط بالنهي . فما هو الأمر ؟ و ما هو النهي ؟
إن الأمر بصفة عامة هو مجرد صيغة يمكن أن تفيد معاني مختلفة باختلاف السياق الذي وردت فيه، و يذهب الأصوليون (علماء الأصول ) الذين يشتغلون على علم أصول الفقه أن الأمر إذا ورد في القرآن أو في النص الديني يفيد معنى الوجوب، و الوجوب حسب هؤلاء هو كل ما يجازي القائم به و يعاقب تاركه.
و كذلك الشأن بالنسبة للنهي، فهو مجرد صيغة يمكن أن تفيد معاني مختلفة بحسب السياق الذي يرد فيه و يرى الأصوليون أن النهي في النص الديني و في القرءان يفيد معنى وجوب عدم القيام بالفعل موضوع النص و حسب هؤلاء الأصوليين فالنهي هو كل ما يجازي المرء على تركه و يعاقب على فعله.
و نظرا لطبيعة الأمر و النهي في النص الديني حسب ما يراه الأصوليون، فإن الذين ينصبون أنفسهم "رجال الدين" يستغلون هذه الطبيعة لفرض سيادتهم على المجتمع باسم الدين الأمر الذي يحول الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر إلى مجرد وسيلة لتحقيق مصالح طبقية معينة، و لفرض التقرب من الحاكمين المؤدلجين للدين الإسلامي، فيتحول الأمر بالمعروف و النهي و المنكر إلى وسيلة لتكريس الاستبداد بالمجتمع. و إرهاب الناس بواسطة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر، الذي يتحول إلى مجرد تعبير عن مصالح الطبقة الحاكمة. و بالنسبة لمؤدلجي الدين الإسلامي يصير الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر تعبيرا أيديولوجيا مساهما بشكل كبير في تجسيد المصلحة الإيديولوجية لمختلف التيارات المؤدلجة للدين بصفة عامة، و المؤدلجة للدين الإسلامي بصفة خاصة . و لتصير ادلجة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر وسيلة لانتاج استبداد يميني متطرف بالمجتمع.
و حتى نتجاوز إشكالية تحديد المفهوم ، فإن الخلاصة التي يمكن أن نخرج بها تتحدد في :
1) أن مفهوم الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر مفهومان نسبيان.
2) أن مفسري النص الديني يعملون على تكريس إطلاقية المفهومين، و كأن الواقع ثابت لا يتغير.
3) أن هذين المفهومين يستغلان لبسط سلطة رجال الدين في المجتمع، و لاستغلال تلك السلطة لحماية المصالح الطبقية، و تنمية تلك المصالح.
4) أن هذين المفهومين يصيران وسيلة لتكريس الاستبداد بالمجتمع.
5) أن مؤدلجي الدين الإسلامي يحولون مفهومي الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر إلى ممارسة أيديولوجية تستغل لنسج استبداد متطرف بديل بالمجتمع.
و في نظرنا فالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر يجب أن يتحول إلى ممارسة تربوية على حقوق الإنسان الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية في إطار مجتمع حر و ديمقراطي و عادل تشرف على تدبيره دولة الحق و القانون، فيصير مفهوم المعروف هو كل ما تلاءم مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، و المنكر هو كل ما لم يتلاءم مع تلك المواثيق من دستور و قوانين اجرائية تشرف أجهزة الدولة على تطبيقها في الحياة العامة، باعتبارها دولة الحق و القانون. لتنتفي بذلك الحاجة إلى الأمر و الحاجة إلى النهي، لأن المتشبع بالتربية على حقوق الإنسان يعرف ماله فيسعى إلى التمتع به، و ما ليس له فيعمل على تجنبه. و لأن دولة الحق و القانون تشرف على تطبيق القوانين المتلائمة مع المواثيق الدولية.
- ( 3 ):
* الغاية من الأمر بالمعروف:
و الأمر بالمعروف بالنسبة للعادات و التقاليد و الأعراف السائدة في مجتمع معين و في بلد معين، و في مرحلة تاريخية معينة يهدف إلى تحقيق إعادة إنتاج نفس القيم السائدة المتعارف عليها، و القائمة على وجود تشكيلة اقتصادية و اجتماعية و ثقافية معينة. هذه التشكيلة التي تفترض أنها مستمرة ولا تتغير أبدا، و أن استمرارها يقتضي إعادة إنتاج القيم المناسبة لها. فإذا تغيرت، تغيرت العادات و التقاليد و الأعراف، و تغيرت تبعا لذلك القيم السائدة. و انطلاقا من مفهوم التشكيلة الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية، نجد أن ما كان يناسب التشكيلة المشاعية من قيم لا يناسب التشكيلة العبودية التي تختلف قيمها عن التشكيلة الإقطاعية التي تنتج قيما اختلفت عنها التشكيلة الرأسمالية التي تتناقض قيمها مع التشكيلة الاشتراكية التي تعتبر بداية لانتاج القيم المتطورة في اتجاه تحقيق المرحلة الشيوعية التي تتميز بإنتاج القيم الإنسانية الراقية و الأكثر تطورا. و لذلك فخطورة العادات و التقاليد و الأعراف تأتي من كونها تعتبر نتيجة للتحول الذي تعرفه التشكيلة الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و لهذا كانت الغاية من الأمر بالمعروف هي إنتاج القيم أو إعادة إنتاج القيم المتناسبة مع تلك العادات و التقاليد و الأعراف لضمان استمرار تشكيلة اقتصادية اجتماعية معينة، حتى إن لم تعد صالحة للاستمرار و العمل على مقاومة إمكانية سيادة قيم تتناسب مع تشكيلة اجتماعية ثقافية نقيضة باعتبار القيم الجديدة منكرا.
أما على مستوى النص الديني فإن الأمر بالمعروف يهدف إلى تحقيق إعادة إنتاج القيم المتناسبة مع روح النص الديني باعتباره نصا مطلقا، و باعتبار القيم التي تناسب روحه قيما مطلقة يجب أن تسود في جميع الأزمنة، و في جميع الأمكنة حتى و إن كان هذا التصور يتناقض مع نسبية النص الديني التي أشرنا إلى بعض دلائلها، و حتى إن أخذنا بنسبية النص الديني، فإن القيم المتجددة و المتطورة تعبر عن روح النص الديني المتجددة بدورها.
غير أن الذين ينصبون أنفسهم أوصياء على الدين، فيتحولون بسبب ذلك إلى "رجال الدين" فإنهم يعتبرون أن الغاية من الأمر بالمعروف هي إعادة إنتاج القيم التي تخدم مصالحهم الطبقية في علاقتهم مع الجماهير الشعبية من جهة، و في علاقتهم مع الطبقة الحاكمة من جهة أخرى، فإذا كانت القيم المعاد إنتاجها لا تخدم تلك المصالح اعتبرت منكرا تجب محاربته.
و بالنسبة للطبقة الحاكمة فإن الأمر بالمعروف يهدف إلى إنتاج أو إعادة إنتاج القيم التي تؤدي إلى تأبيد سلطة تلك الطبقة. فإذا كانت القيم المنتجة أو المعاد إنتاجها لا تحقق ذلك اعتبرت منكرا.
و معلوم أن الطبقة الحاكمة تعمل على استئجار من يروج لثقافة إنتاج قيم تأبيد سيطرتها و هؤلاء المستأجرون هم الذين يسمون أنفسهم برجال الدين الذين يقومون بادلجة الدين من اجل تحقيق إنتاج القيم التي تؤبد سيطرة الطبقة الحاكمة.
أما مؤدلجوا الدين الإسلامي بالخصوص على اختلاف توجهاتهم و ألوانهم فإنهم يسعون إلى جعل الأمر بالمعروف يحقق غاية إنتاج القيم المؤدية إلى تحقيق استبداد بديل بجميع مناحي الحياة الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية في أفق قيام دولة يمينية متطرفة يسمونها "الدولة الإسلامية"، و هذه الغاية تقتضي تعميق ادلجة الدين الإسلامي، و التماس مثال للتجارب المغرقة في ادلجة الدين الإسلامي إلى درجة الظلامية من اجل الوصول إلى الاستبداد بالمجتمع كغاية قصوى باعتبار المستبدين الجدد يخلفون الله في الأرض.
و في نظرنا فإن الغاية من الأمر بالمعروف يجب أن تستهدف إنتاج القيم المعبرة عن مساهمة الأفراد و الجماعات و المجتمعات في تطوير المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية، و في أفق السعي إلى تغيير التشكيلة الاقتصادية – الاجتماعية بتشكيلة أرقى تحظى فيها كرامة الإنسان بالتحقق على جميع المستويات و في جميع مناحي الحياة، لأن القيم التي لا تعمل على تطوير المجتمع و على تطوره، فإنها تعمل على تخلفه و تراجعه إلى الوراء. و بالتالي فإن المستفيد من التطور و التطوير هو الإنسان الذي ينفتح على العالم، و يستفيد منه و يفيد في تحقيق كرامة البشرية بتحقيق مجتمع الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية.
و انطلاقا مما رأينا، فإن الأمر بالمعروف ليس إلا نصيحة بتمثل القيم الإيجابية في المجتمع كما تقرها العادات و التقاليد و الأعراف. و كما هي مساعدة على الانتقال بالمجتمع إلى المرحلة الأرقى التي تقتضيها مصلحة البشرية أفرادا وجماعات ومجتمعات حتى تتجاوز البشرية كل الأزمات التي تحول دون استدامة كرامتها التي ستصير غير قابلة للهدر أبدا في المجتمع الحر و الديمقراطي و العادل الذي هو الأمل الذي ناضلت من اجل تحقيقه البشرية منذ الزمن القديم و إلى يومنا هذا. و ستناضل إلى أن يتحقق.
- ( 4 ):
* الغاية من النهي عن المنكر:
و كما رأينا في الغاية من الأمر بالمعروف، فإن الغاية من النهي عن المنكر، يقتضي منا أن نسجل أن المنكر مسألة نسبية تختلف باختلاف العادات و التقاليد و الأعراف التي تختلف حسب الأمكنة و الأزمنة و حسب التشكيلات الاقتصادية الاجتماعية في تطورها، و في تمرحلها انطلاقا من خصوصية كل مجتمع على حدة. و انطلاقا من ذلك ، فإن المنكر يتحدد انطلاقا من الشروط الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية السائدة في بلد معين و في زمن معين. و انطلاقا من هذا الاختلاف الموضوعي لمفهوم المنكر، فإن الغاية منه أيضا تختلف تعبا لاختلاف العادات و التقاليد و الأعراف حسب الأزمنة و الأمكنة، و طبيعة المجتمعات و حسب التشكيلة الاقتصادية الاجتماعية في تطورها. و انطلاقا من الشروط الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية في بلد معين و في زمن معين.
و لذلك نجد أن الغاية من النهي عن المنكر في المجتمع المشاعي تتحدد في محاربة كل القيم التي تحد من ممارسة المشاعة الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية حتى لا يبرز في الأفق ما يؤدي إلى الحد منها، و القضاء عليها، و سيطرة البعض على الطبيعة والمجتمع والحيلولة دون أن يمارس الناس كامل حريتهم على الأرض يأخذون من الطبيعة ما يشاؤون، و في المجتمع حيث يمكن أن يربطوا العلاقة التي يشاؤون دون حسيب أو رقيب.
كما أن الغاية من النهي عن المنكر في المجتمع العبودي يتمثل في محاربة كل القيم التي تؤدي إلى الحط من قيم الأسياد و جعل العبيد يثورون ضد تكريس العبودية ، حتى يستمر استغلال الأسياد للعبيد ، وحتى تستمر قيمة الأسياد في الارتفاع و يستمر انحطاط العبيد لأنه في المجتمع العبودي لاشيء موجود اسمه المساواة التي يجب اعتبارها منكرا في مجتمع الأسياد.
وفي نفس السياق فإن النهي عن المنكر في المجتمع الإقطاعي يقتضي محاربة الحد من استغلال الإقطاعيين للاقنان ومن التمتع بخيرات الأراضي الواسعة التي يملكها الإقطاعيون لان الحد من ذلك الاستغلال ومن الاستفادة من الخيرات التي يحرم منها الاقنان . فمن المنكر الذي يجب النهي عنه أن يشعر القن بأن الأرض يجب أن تكون له ، لأنه هو الذي يعمل فيها ويرتبط بها ، أو على الأقل أن يصير حرا على الأرض التي يعمل فيها ، وان يتمتع بحقوقه الاقتصادية والاجتماعية و الثقافية والسياسية ، لأن تلك الحرية تعتبر منكرا يجب النهي عنه لأنه يمس بسلامة النظام الإقطاعي.
وعندما يتعلق الأمر بالمجتمع الرأسمالي فان الغاية من النهي عن المنكر تتجسد في المحافظة على ملكية الطبقة الرأسمالية البورجوازية لوسائل الإنتاج، باعتبار تلك السلطة عنوان السيادة الرأسمالية البورجوازية. ولذلك فمن المنكر أن يتمتع العمال باعتبارهم مشغلين لوسائل الإنتاج بحقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والمدنية والسياسية، حتى يستمر استغلالهم لصالح مالكي وسائل الإنتاج في ظروف قمعية احسن من اجل الزيادة في مستوى فائض القيمة لتزداد بذلك استفادة البورجوازية على جميع المستويات ، ولتبقى الطبقة العاملة غير قادرة على رفع رأسها أمام الطبقة البورجوازية .
أما المجتمع الاشتراكي فإن الغاية من النهي عن المنكر فيه تقتضي الحفاظ على نمط الإنتاج الاشتراكي والسعي إلى تطويره في اتجاه تحقيق المرحلة الأرقى . فكل ما يشكك في نجاعة النظام الاشتراكي، وفي جعل هذا النظام ديمقراطيا لضمان استمراره وتطوره يعتبر منكرا. وعودة المجتمع الرأسمالي يعتبر منكرا ، ونشر القيم المتخلفة والرجعية يعتبر منكرا. ولذلك فالنهي عن منكر من هذا النوع يحقق غاية سلامة النظام الاشتراكي من الأمراض التي تنخر كيانه.
وبالنسبة للمجتمع الشيوعي المحتمل تحقيقه ، فان النهي عن المنكر يحقق غاية المحافظة على سلامة هذا المجتمع من عودة سلطة الدولة باعتبارها أداة السيطرة الطبقية والحاجة إليها في المجتمع الشيوعي المستقبلي غير واردة لانتفاء وجود الطبقات ، ولارتفاع مستوى الناس إلى حكم أنفسهم بأنفسهم .وهو ما يعني تحقق الديمقراطية في أعلى مستوياتها الاجتماعية والاقتصادية والمدنية والسياسية.
وبالنسبة للتوجهات السياسية فإننا نجد :
إن الغاية من النهي عن المنكر بالنسبة لليمين المتطرف تتمثل في إقصاء ونفي كل ما يتعارض مع ادلجة الدين بصفة عامة ، و ادلجة الدين الإسلامي بصفة خاصة .إلا أن النهي عن المنكر يتحول هو نفسه إلى مقولة إيديولوجية يعتمدها اليمين المتطرف لإيهام الناس أن هذا اليمين هو وحده الذي يستطيع القضاء على كل أشكال المنكر –كما يراها اليمين المتطرف- و إنشاء مجتمع خال منها ، تحكمه دولة اليمين المتطرف "الدولة الإسلامية" التي ليست بدورها إلا مقولة أيديولوجية، لأن الدولة هي جهاز قمعي وليست كيانا يؤمن أو يكفر بالدين الإسلامي حتى تكون هناك - وعلى يد هذا اليمين المغرق في ادلجة الدين الإسلامي- دولة إسلامية .
وبالنسبة للحزب الإقطاعي باعتباره حزبا يمينيا ، فإن النهي عن المنكر- كما يراه أعضاء هذا الحزب – يحقق غاية تتمثل في تمهيد الأرض و إعداد المجتمع لتحقيق المجتمع المحكوم بالنظام الإقطاعي الذي يعمل على حماية مصالح الإقطاعيين. ولذلك فكل الأفكار والإيديولوجيات التي تدخل في صراع مع أيديولوجية الحزب الإقطاعي تعتبر منكرا تجب محاربته لتحقيق غاية الحزب الإقطاعي .
وان الغاية من النهي عن المنكر بالنسبة للحزب البورجوازي التابع هي بناء اقتصاد رأسمالي تابع للنظام الرأسمالي العالمي من خلال المؤسسات المالية الدولية التي تغرق البلاد بالديون ، حتى ينشغل بخدمة الدين، وتزداد أرباح البورجوازية التابعة ، وكل ما يؤدي إلى وضع حد للتبعية وتحرير الاقتصاد الوطني منها يعتبر منكرا ينهى عنه الحزب البورجوازي التابع لتامين مستقبل البورجوازية التابعة .
وان الحزب البورجوازي يعتبر أن الغاية من النهي عن المنكر تتمثل في القضاء على كل ما يتعارض مع حرية الاستثمار والتراكم الرأسمالي الوطني الذي يجعل تلك البورجوازية كمثيلاتها في البلدان المتقدمة على جميع المستويات الصناعية والتجارية و الخدماتية و البنكية. ولذلك فالدعوة إلى التوزيع العادل للثروة وتحويل ملكية وسائل الإنتاج إلى ملكية عامة يعتبر منكرا تجب محاربته حفاظا على مصالح البورجوازية الاجتماعية والاقتصادية والمدنية والسياسية.
وان حزب البورجوازية الصغرى يرى أن الغاية من النهي عن المنكر تتمثل في إزالة كل العوائق التي تحول دون تحقيق تطلعات البورجوازية الصغرى المتمثلة في التحاق هذه البورجوازية بالطبقة الأعلى سواء تعلق الأمر بالبورجوازية أو بالبورجوازية التابعة. وعلى هذا الأساس فالمنكر هو كل ما تعارض مع تحقيق التطلعات وعلى جميع المستويات الاجتماعية والاقتصادية والمدنية والسياسية، و ما تعارض مع تحقيق تطلعات البورجوازية الصغرى تجب محاربته حماية لمصالحها المختلفة.
وإن حزب الطبقة العاملة يعتبر أن الغاية من النهي عن المنكر- كما يفهمه هذا الحزب- تتمثل في إنضاج الشروط الموضوعية المؤدية إلى جعل ملكية وسائل الإنتاج الرأسمالية البورجوازية ملكية جماعية . وهو يعتبر أن كل ما يؤدي إلى إلغاء الملكية الجماعية لوسائل الإنتاج وكل ما يعرقل النضال من اجل سيادة الملكية الجماعية لتلك الوسائل يعتبر منكرا تجب محاربته حماية لمصالح الطبقة العاملة التي هي مصالح المجتمع ككل .
وبالنسبة لتوجه اليسار المتطرف نجد أن غايته من النهي عن المنكر تتمثل في إقصائه لكل التوجهات التي ترى في مزايداته مجرد تشويش على اطروحات حزب الطبقة العاملة و سائر الديموقراطيين الحقيقيين حتى يتم فرض اعتباره هو التوجه الوحيد الذي بيده تحقيق التطلعات البورجوازية الصغرى لليسار المتطرف. ولذلك، فاليسار المتطرف هو مجرد تعبير عن تطلعات البورجوازية الصغرى ولكن بطريق مختلف .ولذلك فالمنكر هو كل ما تعارض مع تحقيق تلك التطلعات وبالطريق المختلف ، وما تعارض مع تلك التطلعات تجب محاربته للمحافظة على مصالح اليسار المتطرف على جميع الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والمدنية والسياسية، حتى يستمر اليسار المتطرف في التواجد والنمو .
وعلى مستوى آخر فإن النهي عنه يصير تعبيرا عن حماية مصالح الأشخاص الدين ينصبون أنفسهم متكلمين باسم الدين بصفة عامة، وباسم الدين الإسلامي بصفة خاصة سواء في علاقتهم مع الطبقة الحاكمة، وفي علاقتهم مع الجماهير الشعبية الكادحة. وهؤلاء الذين يسمون أنفسهم "برجال الدين"، و تسميهم الطبقة الحاكمة ب"العلماء" يعتبرون أن كل ما تناقض مع مصالحهم المختلفة منكرا ، و لا علاقة لهذا المنكر بالأخلاق العامة لأن الأخلاق العامة نفسها ليست إلا تعبيرا عن المصالح الطبقية من خلال القيم التي تتحلى بها كل طبقة اجتماعية على حدة انطلاقا من أيديولوجيتها و من طبيعة مصالحها الطبقية.
و إذا كانت هذه الفئة التي تدعي أنها تتكلم باسم الدين تسعى إلى حماية مصالحها، فإنها تسعى في نفس الوقت إلى تحقيق غاية أخرى بالنهي عن المنكر. و هذه الغاية هي حماية مصالح الطبقة الحاكمة التي تدفع هؤلاء إلى ادلجة الدين لصالحها لتضليل الناس و جعلهم يعتقدون أن الطبقة الحاكمة تحكم باسم الله فيقبلون كل تصرفاتها و مواقفها على أنها من إرادة الله.
و بالنسبة لمؤدلجي الدين الإسلامي فإن غايتهم من النهي عن المنكر تتجلى في حماية مصالحهم المتمثلة في إعداد الناس و تجييشهم لمحاربة كل من خالفهم من اجل التأسيس لاستبداد بديل لاستبداد الطبقة الحاكمة، و الوصول إلى إلغاء كل أشكال التنوير القائمة من المجتمع. و القضاء على السلطة المستبدة القائمة و تأسيس سلطة اكثر استبدادا تساعد مؤدلجي الدين الإسلامي على تسخير كل شيء لخدمة مصالحهم.
و في رأينا فإن الغاية من النهي عن المنكر ترتبط بطبيعة القهم الذي نعطيه للمنكر، و بطبيعة الطبقة الاجتماعية المنتمية إلى تشكيلة اقتصادية اجتماعية معينة في مرحلة تاريخية معينة و في مكان معين، و بطبيعة الشروط الموضوعية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية التي تحكم الفهم، و تحكم قيام طبقة معينة و انسجاما مع هذا التصور فإن الغاية تتمثل بالخصوص في حماية المصالح الفردية و الجماعية و الطبقية. و أن اعتبار الغاية دينية ليست إلا ممارسة أيديولوجية تأتي امتدادا لأدلجة الدين الإسلامي لصالح طبقة معينة، أو لصالح المؤدلجين أنفسهم إذا كانوا يشكلون تيارا سياسيا قائما على ادلجة الدين. و بالتالي فإن المنكر ليس مفهوما دينيا صرفا، بقدر ما هو إنتاج اجتماعي، و أن الغاية منه ما هي إلا ممارسة اجتماعية تبتدئ و تنتهي في المجتمع قبل أن ترتبط بالغيب المرتبط بالدين، لا تحقق الغاية منه إلا في الحياة الأخرى. و ما دامت الغاية من النهي عن المنكر ما هي إلا ممارسة اجتماعية، فإنها في نفس الوقت ممارسة أيديولوجية معبرة عن مصالح طبقية معينة. و لا داعي لأن نسجنها في القارورة الدينية التي تعطي للمدعين اعتبار أنفسهم انهم وحدهم الذين يعرفون ما في تلك القارورة. و بناء على تلك المعرفة، فإنهم ينوبون عن الله في الأرض و يفعلون ما يشاؤون بالمجتمع باسم الدين، الأمر الذي لا يجب أن يكون مقبولا، لأن زمن الرسالات انتهى. و أن فهم النص الديني ليس وحيا ينزل من السماء بقدر ما هو عملية نسبية ترتبط بالشروط الموضوعية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية التي تحكم المتعاملين مع النص الديني في كل زمان و في كل مكان. و إلا فلماذا نجد هذا الاختلاف في الفهم الذي يمتد على مدى الأزمنة، و على مدى الأمكنة، و على مدى الأشخاص المتعاملين مع النص الديني.
-( 5 ) :
*نسبية المعروف، ونسبية المنكر:
وانطلاقا من هذا التلون في فهم المعروف، وفي فهم المنكر وفي الغاية من المعروف، والغاية من المنكر. نطرح السؤال الآتي، فلماذا هذا الاختلاف ؟ و لماذا لم يكن فهم المعروف و فهم المنكر ثابتا لا يتطور، و لا يتغير ؟ و لماذا اختلفت الغاية من الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ؟
و للوصول إلى مقاربة الجواب يجب أن نؤكد أن فعل الإنسان مهما كانت اطلاقيته لابد أن يتخذ طابع النسبية، و أن اختلاف الأديان السماوية لابد أن يكون نتيجة لقيام النسبية، و أن أسباب نزول القرآن هو نتيجة لتقرير النسبية، و وجود الناسخ و المنسوخ فيه تأكيد لتلك النسبية. و ما دام الأمر كذلك، فإن الاطلاقية ما هي إلا نتيجة لعجز الإنسان عن إدراك ما يجري في الواقع الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي و المدني و السياسي. و هذا العجز هو الذي يعطي للإنسان الحق في اللجوء إلى تفسير كل الظواهر بالقوة الغيبية. و للأسف الشديد فإن ما يتوصل إليه الإنسان من نتائج عن طريق البحث لا يساهم إلا في الإغراق في الاطلاقية نظرا لغياب حداثة حقيقية في البنيات الاقتصادية القائمة، و الحداثة لا تكون إلا صناعية. و الصناعة عندما تقوم في بلد معين يجب أن تكون محكومة بفلسفة معينة تقوم بدور إعداد الناس لإدراك الدور التاريخي للاقتصاد الصناعي في التسريع بقيام بنيات اجتماعية حديثة على أنقاض البنيات التقليدية، و بإنتاج بنيات ثقافية و فكرية و أيديولوجية و سياسية تتناسب مع البنيات الاجتماعية القائمة. و بقيام الحداثة الصناعية على الفلسفة المناسبة لها، يمكن حينذاك أن نجزم بأن الاطلاقية التي وقفت وراء إنتاج التخلف على مدى عصور بكاملها، قد دخلت في ذمة التاريخ، و حينها يمكن الإقرار الفلسفي و الفكري و الاجتماعي بنسبية الاشياء و الأفكار و الممارسات و المعتقدات، و بالإقرار بنسبية الأشياء و ما سواها يمكن أن ندخل التاريخ الذي لا يكون إلا نسبيا، لأن التاريخ القائم هو بدوره تاريخ محكوم بالاطلاقية لأنه حتى و أن كان من فعل الإنسان، فإنه هو بدوره نتيجة لعقلية القدر التي تنسب كل شيء للغيب الذي تقرر فيه كل ما يحدث سلفا، قبل أن يوجد الإنسان على وجه الأرض.
فما هي النسبية ؟
إن النسبية مفهوم فلسفي يمكن اعتماده لتقرير أن الأفعال و الظواهر الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية، هي نتيجة لقيام شروط موضوعية معينة في مرحلة تاريخية معينة، و في مكان معين و باستحضار تلك الشروط التي تصير الشروط الذاتية الفردية و الجماعية جزءا منها، تنتفي الاطلاقية، لأنه حينها تصير الأفعال و الظواهر من إنتاج الطبيعة و المجتمع و طبقا لما تقتضيه القوانين الطبيعية.
و باستحضار الشروط الموضوعية في النظر إلى الأفعال و الظواهر يمكن القول بأن النسبية هي تقرير ربط الأفعال و الظواهر بقيام شروط موضوعية معينة في مرحلة تاريخية معينة و في مكان معين اقتضت القيام بتلك الأفعال، و حدوث تلك الظواهر.
و بناء على هذا الفهم العلمي للنسبية نجد انه لا مجال للاطلاقية في تاريخ البشرية، و أن الذين يعتمدون الاطلاقية في التعامل مع الأفعال و الظواهر ما هم إلا مجرد أناس تمرسوا على ادلجة الدين الإسلامي الذي يرفض تلك الاطلاقية عندما يتعلق الأمر بأفعال الإنسان. و إلا فلماذا الجزاء و العقاب، و ما ضرورة ما ورد في القرءان " فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره، و من يعمل مثقال ذرة شرا يره" فالنسبية تستحضر حتى في يوم القيامة، و مع ذلك نجد أن مؤدلجي الدين يتمسكون بالاطلاقية، لأنها هي وحدها التي تمكنهم من التوظيف الأيديولوجي للنص الديني لحماية مصالحهم التي تكونت على أساس تلك الادلجة.
و لذلك نجد أن مفهوم المعروف، و مفهوم المنكر مفهومان نسبيان يقومان على ما تعارف الناس على فعله أو أنكروه في مرحلة تاريخية معينة وفي بلد معين و انطلاقا من الشروط الموضوعية القائمة في الزمان و المكان.
و بهذا الفهم لنسبية المعروف و المنكر نستطيع أن نقول إن المعروف و المنكر في التشكيلة المشاعية يختلف عنها في التشكيلة العبودية، كما يختلف عنهما في التشكيلة الاقطاعية التي تعتبر رؤيتها للمعروف و المنكر مختلفة عنهما في التشكيلة الرأسمالية التي ربطتهما بما يخدم مصلحة تنمية الرأسمالية أو بما يتناقض مع تلك المصلحة، و هو أمر غير وارد في التشكيلة الاشتراكية التي ترى في المعروف كل ما يحقق الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية، كما ترى في المنكر كل ما يتعارض مع ذلك. و هو ما يعتبر تمهيدا لتطوير مفهوم المعروف و مفهوم المنكر في التشكيلة الشيوعية التي تنتفي فيها الطبقات الاجتماعية، انتفاء يفرض انتفاء الحاجة إلى الدولة التي ارتبط وجودها في الأصل بانقسام المجتمعات البشرية إلى طبقات اجتماعية تسعى فيها الطبقة المهيمنة و المسيطرة على الاقتصاد إلى جعل الدولة أداة للسيطرة على باقي الطبقات. و هذه الأداة هي الدولة التي سماها منظروا الاشتراكية العلمية ب"أداة السيطرة الطبقية" و ليست شيئا نازلا من السماء.
و بالإضافة إلى ما ذكرنا، فمفهوم المعروف و المنكر في نظر الأسياد ليس كما هو عند العبيد، و في نظر الإقطاعيين ليس كما هو عند الاقنان، و في نظر البورجوازيين ليس كما هو عند الطبقة العاملة، و في نظر البورجوازية الصغرى ليس كما هو عند سائر الكادحين.
و هذا التنوع في الفهم يقودنا إلى القول بأن المعروف و المنكر في نظر اليمين المتطرف يختلف عنهما في نظر الحزب الإقطاعي، كما يختلف عنهما في نظر الحزب البورجوازي الذي يحمل فهما يختلف تماما عن فهم حزب الطبقة العاملة الذي يرى أن المعروف يتجسد في كل ما يقود إلى تحقيق الملكية الجماعية لوسائل الإنتاج. و يرى في المنكر كل ما تعارض مع الملكية الجماعية، و هو فهم يختلف عن فهم حزب اليسار المتطرف الذي يرى في المعروف كل ما تناسب مع مزايداته، و في المنكر كل ما تعارض مع تلك المزايدات.
و من جهة أخرى فالمعروف و المنكر عند اليهود يختلف عنهما عند المسيحيين، كما يختلف عنهما عند المسلمين، لأن كل ديانة ترى في المعروف كل ما تناسب مع جوهر دعوتها، و ترى في المنكر كل ما تعارض مع ذلك الجوهر.
و المعروف و المنكر في نظر مؤدلجي الدين ليس كما هو عند عامة الناس في جميع الديانات نظرا لارتباطهما بالمصالح الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية.
و بالنسبة للديانات التوحيدية، فإن فهمها للمعروف و المنكر يختلف عن فهم الديانات الوثنية، و فهم المتدينين للمعروف و المنكر يختلف عن فهم الملحدين ... وهكذا.
و في نظرنا فإن نسبية المعروف و نسبية المنكر قائمتان في الواقع بكل تجلياته التاريخية و العقائدية و الموضوعية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و المدنية و السياسية و الطبقية المحلية و الوطنية و القومية و العالمية نظرا لارتباطهما بخدمة المصالح الطبقية المختلفة مهما كان المضمون الذي يعطى للمعروف أو المنكر، و مهما كانت الغاية منهما. و تلك النسبية هي التي تدعونا إلى القول بأن المعروف و المنكر هما مصطلحين اجتماعيين بالدرجة الأولى. و أن إكسابهما اللغة الدينية ليس إلا نتيجة لاجتماعياتهما، لأن أي دين لا يتكلم إلا لغة المجتمع الذي يستهدفه ذلك الدين. و بالنسبة للدين الإسلامي فقد استعملت نصوصه للمعروف و المنكر لا باعتبارهما مصطلحين دينيين بل باعتبارهما مصطلحين اجتماعيين، و أن الدين نفسه، بقيمه الروحية التي يبثها في المجتمع يصير اجتماعيا، و اجتماعيته هي التي أكسبته ذلك المد الذي عرفه قبل أن يصير قابلا للتوظيف الأيديولوجي بسبب التأويلات الكثيرة و المغرضة التي لا حدود لها على مدى عصور بأكملها، مما جعل المتعاملين مع النص الديني للإسلام يعتبرون أن مفهوم المعروف و المنكر هو مفهوم ديني صرف، و الواقع ليس كذلك
__________________



سَأكْتُبُـهَا عَلى جَبيِنِ المَجْدِ عِنْــوَانـــآ ... مَـن لَـآ يَـعْـشَقْ فِـلَـسْطِـينَ لَيـّـسَ إنْـسَان

حلا الفرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-03-2011   #9
عضو - vip
 
الصورة الرمزية مسك الجنان
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: ღالســع ــــوًوًديهღ
المشاركات: 54,242
معدل تقييم المستوى: 64
مسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really niceمسك الجنان is just really nice
افتراضي رد: تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

بتشكرك ع المساعده اختي

موفقين
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رَاقً دمعُيً مًنَ صَوته 4pal.net ​ليً ۈ لكً ۈ لمْنً بعُدَكً .

لآ آدري كم مره آخطآت بحق شخص
كم مره آبكيت آحدآ ب سببي
{ بربكم من يحمل ب قلبه شيء علي ف ليسآمحني }
ف عمري ليس ب يدي


فحللوني~
مسك الجنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-2011   #10
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية ديما ديما
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 171
معدل تقييم المستوى: 4
ديما ديما عضو جديد
افتراضي رد: تعبير عن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر / تعبير عن الصبر

بتشكرك اختي حلا الفرا

على اهتمامك

ودمتي لمن تحبين
ديما ديما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تعبير


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

جميع الأوقات بتوقيت فلسطين. الساعة الآن 10:45 AM.

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
.: جميع الحقوق محفوظة لـ الملتقى الفلسطيني التعليمي .:.
 

صفحة الملتقى الفلسطيني التعليمي - www.4pal.net

 

Loading