[ طلبات مستعجلة من المواد التعليمية] نحيطكم علماً الادارة لن تتعامل مع اي طالب يقوم بتنزيل اكتر من موضوع في القسم يومياً . قم بإدراج طلبك في موضوع واحد فقط يومياً مع ذكر المحتوي في اسم الموضوع اي .. لاتذكر (طلب - طلب عاجل : الخ ) عليكم بذكر طلبكم في اسم الموضوع كمثال .. طلب حل أسئلة الدرس الأول من ماده الفيزياء للصف العاشر - في حال طلب حل اى سؤال من الكتاب عليك كتابه الاسئلة في طلبك اي لاتذكر ارقام صفحات فقط اكتب السؤال لنجيب عليك

الإهداءات
من قلبي آنآ : [ 2014 "> • سسَتنتَهـي قَريبـآ .. • • وَلسستُ آسسِفـةَ عَلـى أَي لَحظـةْ فيهـآ فَلتَنتهـي بِ سَلـآم     من جبل النار : صباحك يا ملتقانا معطر برائحة المسك .. وطعم الحرية .. أسعد الله صباحكم اخوتي     من بيتنا : اسعد الله مسائكم احبتى بكل خير .. عدنا لكم بعد فترة العلاج ووصلنا بالسلامه وبشكر كل انسان وقف جمبي وسال وحيكون تواصلى معكم ع الملتقى عبر الجوال ... اعذرونى    

إضافة رد
  #1  
قديم 26-12-2010
رفيقة الاحزان غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2
التقييم: 10
رفيقة الاحزان عضو جديد
افتراضي شرح قصيدة برقية من السجن ........للصف الثامن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة شرح قصيدة برقية من السجن ....للصف الثامن

 

رد مع اقتباس
قديم 26-12-2010   #2
عضو جديد



تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
رفيقة الاحزان عضو جديد
افتراضي رد: شرح قصيدة برقية من السجن ........للصف الثامن

ارجو المساعدة
رفيقة الاحزان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2010   #3

الصورة الرمزية آلآمير


تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: ||.. Palestinian ||..
المشاركات: 138,810
معدل تقييم المستوى: 10
آلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of lightآلآمير is a glorious beacon of light
افتراضي رد: شرح قصيدة برقية من السجن ........للصف الثامن


شرح قصيدة برقيه في السجن للشاعر محمود درويش
البرقية: هي الرسالة المرسلة من أو إلى شخص ذي شأن، ولا يهم إن كانت عن طريق الإيميل أو رسائل الجوال أو الفاكس أو التلكس.
هذه القصيدة رمزية؛ وفيما يأتي توضيح للرمز في القصيدة:
1. كف أشعاري: قصائده النضالية.
2. ريحاً على نار: المواقف النضالية الصلبة التي تمتع بها الشاعر من خلال شعر المقاومة.
3. السور: سور السجن
4. أشجاري: الشعب الفلسطينيّ الصامد.
5. الجبل المغرور: الاحتلال الإسرائيليّ المتكبر.
6. مهر الحرف: شعر المقاومة.
7. النجوم: قوافل الشهداء.
8. المحكم الأصفاد: السجان الإسرائيليّ.
9. في حجم مجدكم نعلي: قصد بها تحقير دولة الاحتلال.
10. نحن هنا: كناية عن الصمود والثبات حتى النهاية.
11. عناق الريح للنار: امتزاج الشعب بالمواقف النضالية ضد المحتلّ.
شرح الأبيات:

من آخر السجن طارت كفُّ أشعاري


تشدُّ أيديكم ريحاً على نارِ

الشرح: أطلق الشاعر واحدة من قصائده ناراً ملتهبة من أعماق كهوف السجن؛ ليتسع لهيبها بريح النضال التي تعصف في قلوب المناضلين من أبناء وطنه، وخاصة الأدباء الذين تسلحوا بالكتابة السياسية ونظم الشعر.



أنا هنا ووراء السور أشجاري


تطوّعُ الجبلَ المغرورَ أشجاري

الشرح: يقول الشاعر أنه لا يزال قابعاً في سجنه المظلم، حاله حال كثير من شعبه يتأمل الأشجار الصامدة (الشعب الفلسطينيّ) خلف أسوار السجون التي تتحدى الجبل المغرور (الاحتلال الإسرائيليّ). وكأنه يقول لنا باختصار: أنّ الشعب الفلسطينيّ على الرغم من قلة إمكانياته إلا أنه صامد في وجه هذا الاحتلال. وينقلنا الشاعر إلى نهاية مؤكدة ألا وهي انتصار الأشجار (الشعب الفلسطينيّ) على الجبل المغرور (الاحتلال الإسرائيليّ)، وهو انتصار حتميّ.



مذ جئتُ أدفعُ مهر الحرف ما ارتفعتْ


غيرُ النجومِ على أسلاك أسواري


أقول للمحكم الأصفاد حول يدي:


هذي أساور أشعاري وإصراري

الشرح: يقدم الشاعر مهراً لشعر المقاومة الذي نظمه لقوافل الشهداء التي سقطت على أسلاك أسوار هذا السجن البغيض. ويقول الشاعر للسجان الإسرائيليّ الذي أحكم القيود حول يديه: إنّ هذه القيود أساور تزين قصائده الغراء في مقاومة المحتلّ، وإصراره الأكيد على نيل الحرية كباقي شعبه الذي يرزح تحت نير الظلم والجور الذي يعانيه من السجن والسجان.



في حجم مجدكم نعلي، وقيد يدي
في طول عمركمُ المجدولِ بالعارِ


أقول للناس للأحباب: نحن هنا


أسرى محبتكم في الموكب الساري

الشرح: يخاطب الشاعر درويش دولة السجان، ويحقّر مجدهم الذي تساوى مع نعله (حذائه)، وتساوى كذلك مع قيده، ومع عمر دولتهم المجدول بخيوط العار نتيجة ما ارتكب من جرائم بحق الشعب الفلسطينيّ. ولذلك يقول الشاعر لأحبابه، وناسه أنّا هنا أسرى محبتكم (أي نحبكم كثيراً) لأننا معاً في الموكب الساري (مواقع النضال والثورة).



في اليومِ أكبرُ عاماً في هوى وطني


فعانقوني عناق الريح للنارِ

الشرح: يؤكد الشاعر في نهاية قصيدته أنه يكبر عاماً كلّ يوم في حبّ وطنه، ويطلب من أحبابه وناسه أن يسيروا على نهج الثورة والنضال حتى التحرير.




التوقيع

مدير عــــــام - الملتقى الفلسطينى التعليمى
محمدكمال - أبو قصي

Like ✔ Tag ✔ Share ✔
https://www.facebook.com/ABU.QSAI

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ~ صفحتى عبر حساب الفيس بوك ~ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آلآمير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011   #4
عضو نشيط

الصورة الرمزية اسيرة الليل


تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 110
معدل تقييم المستوى: 5
اسيرة الليل عضو جديد
افتراضي رد: شرح قصيدة برقية من السجن ........للصف الثامن

شكرا اتمنى من الكل الاستفادة




التوقيع
يــا قـارئ خـطـي لا تـبـكـي عـلـى مـوتـي فـا الـيـوم أنا مـعـك وغـدا ً فـي الـتـراب ..
فإن عـشـت فـيــا قـارئ خـطـي لا تـبـكـي عـلـى مـوتـي فـا الـيـوم أنا مـعـك وغـدا ً فـي الـتـراب
فإن عـشـت فـإنـي مـعـك وإن مـت فتبقى الذكرى .. ويا مـاراً على قـبري لا تـعـجب مـن أمـري


اسيرة الليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت فلسطين. الساعة الآن 11:52 AM.

 

Loading



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
.: جميع الحقوق محفوظة لـ الملتقى الفلسطيني التعليمي .:.